خمسة قتلى باشتباكات مسلحة في كشمير

خمسة قتلى باشتباكات مسلحة في كشمير
مواجهات بين متظاهرين كشميريين وقوات هندية.(أ.ف.ب.).

قتل جنديان وثلاثة متمردين في معارك في كشمير التي تشهد أعمال عنف في الهيملايا، بحسب ما أكده مسؤولون الأحد.

وقام المئات من الجنود الهنود وقوات مكافحة التمرد بتطويق قرية انويرا مساء السبت بعد معلومات عن متمردين مسلحين في المنطقة.

واندلعت اشتباكات عنيفة بالأسلحة قتل فيها ثلاثة متمردين وجنديان، بحسب ما ذكر المتحدث العسكري الكولونيل راجيش كاليا لوكالة فرانس برس.

وقال ضابط في الشرطة طالبا عدم ذكر اسمه إن المتمردين من السكان المحليين.

وبعد انتشار نبأ مقتلهم نزل المئات من سكان القرى المجاورة الى الشوارع احتجاجا ورشقوا الجنود بالحجارة مطلقين هتافات منددة بالحكم الهندي.

وفي حادثة منفصلة في ساعة مبكرة، الأحد، أطلق متمردون النار على موكب عسكري في منطقة هاجين الشمالية فجرحوا شرطيين اثنين وجندي، بحسب ضابط الشرطة.

والسبت قتل مدني وجندي في إطلاق نار بين جنود هنود وباكستانيين متمركزين على حدود بين شطري كشمير.

ويقول المسؤولون إن 130 متمردا على الأقل و39 جنديا قتلوا في اشتباكات منذ مطلع العام.

وكشمير مقسمة بين الهند وباكستان منذ انتهاء الاستعمار البريطاني في 1947. وتطالب الدولتان بالسيادة على المنطقة بالكامل.

وتقاتل مجموعات متمردة منذ 1989 في الشطر الخاضع لسيطرة الهند من كشمير، للمطالبة بالاستقلال أو ضم المنطقة إلى باكستان. وقتل في النزاع عشرات آلاف الأشخاص، معظمهم من المدنيين.