نتنياهو يقترح منطقة تجارة حرة بين إسرائيل والصين

نتنياهو يقترح منطقة تجارة حرة بين إسرائيل والصين

استقبلت الصين، اليوم الإثنين، رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بعد أيام من استقبالها العاهل السعودي الملك سلمان وتوقيع اتفاقيات تصل قيمتها إلى نحو 65 مليار دولار مع الرياض في إطار سعي الصين لتعزيز روابطها مع الشرق الأوسط.

ووصل نتنياهو إلى الصين في زيارة رسمية تحيي الذكرى الـ25 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين ولتعزيز العلاقات الاقتصادية بينهما.

وأُستقبل نتنياهو وزوجته في قصر الشعب في بكين من قبل حرس شرف ورئيس الوزراء الصيني، كاي تشينغ، وأجريا جلسة عمل لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين. وتم في اللقاء الاتفاق على تسريع إقامة منطقة تجارة حرة بين إسرائيل والصين وتسريع عمل لجنة التعاون الاقتصادي الخاص المشتركة لهما.

واقترح نتنياهو فتح مسار مسرع لمستثمرين إسرائيليين وصينيين وتدشين خط طيران مباشر بين شانغهاي وتل أبيب، ووقع نتنياهو وكاي تشينغ على عدة اتفاقيات أبرزها: اتفاقية لتشكيل طاقم عمل مشترك متعدد السنوات، اتفاقية لجلب عمال صينيين إلى إسرائيل، واتفاقية حول تعاون في مجال الطيران واتفاقية حول إقامة مختبرات مشتركة.

وأشاد رئيس الوزراء الصيني بالتقدم الذي حققته إسرائيل قائلا إنها 'تقود العالم في بعض أنواع التكنولوجيا'. وقال لي 'الشعب الصيني والشعب اليهودي من الشعوب العظيمة في العالم.'

إلى ذلك، دعا نتنياهو، كبرى الشركات الصينية للاستثمار في إسرائيل.

دعوة نتنياهو هذه، جاءت خلال لقاء اليوم مع عدد من رؤساء أكبر الشركات الصينية التي تمتلك كل واحدة منها عائدات تُقدر بعشرات مليارات الدولارات. وشارك في اللقاء رؤساء الشركات التالية: 'واندا' و'علي بابا' و'وهاها' و'لينوفو' و'بايدو'، بحسب ما أورده ديوان نتيناهو في بيان لوسائل الإعلام.

وقال نتنياهو في البيان: 'عقدت لقاء مع 11 من رؤساء أكبر الشركات الصينية، معظمهم يستثمرون في إسرائيل والباقي سيستثمرون فيها مستقبلا، هذا يعني توفير أماكن عمل كثيرة وتطويرا للأعمال والارتباط بالأسواق الصينية الكبرى'.

وأضاف: 'هذا جيد بالنسبة للمواطنين الإسرائيليين وللاقتصاد الإسرائيلي، قلت لهم إن الولايات المتحدة وإسرائيل تشكلان مركزين عالميين للتكنولوجيا وإن إسرائيل جاهزة لصنع الصفقات مع الصين'.

واستعرض نتنياهو في لقائه مع رجال الأعمال الصينيين الكبار استعداد إسرائيل للانفتاح أمام الأسواق الصينية وزيادة حجم التجارة بين البلدين.

ودعا الشركات إلى التعاون مع شركات إسرائيلية في إسرائيل وفي الصين وفي دول أخرى في العالم.

وحضر نتنياهو مؤتمرا تجاريا اقتصاديا شارك فيه أكثر من 600 رجل أعمال إسرائيلي وصيني.

وشارك في المؤتمر عشرات من رجال الأعمال الإسرائيليين الذين يمثلون شركات تعمل حاليا في الصين أو تريد الدخول إلى الأسواق الصينية.

ويرافق رئيس الحكومة في زيارته إلى الصين عدد من الوزراء ورجال الأعمال.

تطبيق عرب 48 الجديد متوفر الآن



تابعنا:

Instagram