ماكرون يدعو نتنياهو لاستئناف المفاوضات ووقف البناء بالمستوطنات

ماكرون يدعو نتنياهو لاستئناف المفاوضات ووقف البناء بالمستوطنات
ماكرون ونتنياهو في باريس (أ.ف.ب)

قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في مؤتمر صحافي جمعه مع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، إنه يجب استئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية واحترام القانون الدولي ومن ضمنه وقف البناء في المستوطنات.

وشدد الرئيس الفرنسي خلال المؤتمر الصحافي الذي أقيم في العاصمة الفرنسية باريسـ على وجوب أن "تعيش دولتا إسرائيل وفلسطين ضمن حدود آمنة ومعترف بها مع القدس كعاصمة".

وأضاف الرئيس الفرنسي أنه "من المهم التأكد من أن الوقائع لن تؤدي إلى إعادة النظر في شروط التفاوض والسلام ومن احترام الجميع للقانون الدولي. وأفكر هنا في مواصلة أعمال البناء في المستوطنات"، وفق ما نقلت وكالة "فرانس برس".

وتابع ماكرون "تبادلنا الآراء حول هذه النقطة وذكّرت بماهية الموقف الفرنسي وموقفي في هذا الصدد... آمل فعلا بالقيام بكل ما هو ممكن من أجل أن تتقدم المفاوضات".

وفي الوقت الذي أبدى فيه ماكرون استعداد بلاده لدعم أي جهود للسلام وفق القانون الدولي، قال إن فرنسا تشاطر إسرائيل "قلقها بشأن حزب الله في لبنان".

وفي ما يخص الوضع السوري، قال ماكرون: "نبحث عن حل شامل للأزمة السورية يسمح بعودة اللاجئين".

ولم يفوت نتنياهو الفرصة للتحريض على الإسلام والتلويح بفزاعة 'الإسلاموفبيا'، حيث هاجم مجددا الإسلام ووصفه بـ'الإرهاب'، وذلك خلال إحياء الذكرى الـ75 لطرد يهود فرنسا التي جرت باريس.

وقال نتنياهو إن 'الاسلام السياسي يسعى الى تدمير اسرائيل والدول الاوروبية على حد سواء'. وأضاف:'سمعنا في الآونة الأخيرة أصواتا متطرفة لا تدعو فقط إلى تدمير دول اليهود بل اليهود أنفسهم، وكل من يعترض ويعارض طريقهم'.