هامبورغ تفتتح دار الأوبرا... والبداية عند بيتهوفن وفاغنر

هامبورغ تفتتح دار الأوبرا... والبداية عند بيتهوفن وفاغنر

افتتحت مدينة هامبورغ مساء أمس الأربعاء، دار الأوبرا، وذلك بحضور شخصيات بارزة، وعلى رأسهم الرئيس الألماني يواخيم جاوك، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، حيث تمّ عزف أشهر المقطوعات الموسيقية الألمانية لبيتهوفن وفاغنر.

وفي كلمته أمام أكثر من 2000 شخص من رجال السياسة والثقافة والفن، قال الرئيس جاوك، إنّ شعبية دار الأوبرا وجاذبيتها، تمثل فرصة عظيمة لإثارة حماسة المزيد من الناس للفن الكلاسيكي.

وبدأ إنشاء دار الأوبرا في هامبورغ منذ عشر سنوات، حيث اعتبرها كثيرون على أنّها "إنجاز القرن" في ألمانيا، كما وصفها عمدة هامبورغ أولاف شولتس بأنّها "رمية عظيمة".

وقال شولتس، إنّ هامبورغ تضع أهمية كبيرة للفن والثقافة في المجتمع الحرّ، مضيفًا أنّ "قلب دار الأوبرا بدأ ينبض بأول حفل موسيقي لها في القاعة الكبيرة".

وكان جاوك قد عبّر عن انبهاره بالهندسة المعمارية للأوبرا الجديدة، كما حث مدينة هامبورغ على استغلال الفرص التي توفرها دار الأوبرا لتصبح كما يريد لها الكثير من سكان هامبورغ.

ووفق التقديرات الأولية، فقد كانت كلفة تشييد هذه المنشأة حوالي 77 مليون يورو، وارتفعت إلى 789 فيما بعض، بالإضافة إلى 57 مليون من التبرعات.