جولي ورونالدو يشاركان في تجسيد حياة عائلة سورية لاجئة

جولي ورونالدو يشاركان في تجسيد حياة عائلة سورية لاجئة
(أ ف ب)

تعتزم النجمة العالمية ومبعوثة الأمم المتحدة الخاصة لشؤون اللاجئين، أنجلينا جولي، ونجم كرة القدم البرتغالية وفريق ريال مدريد، كريستيانو رونالدو، المشاركة في مسلسل تركي يُجسّد معاناة عائلة سورية لاجئة.

وقال مخرج المسلسل المعنون بـ"جسر الحياة"، أيوب ديرليك: إن فريق عمله بدأ بالمشروع تحت شعار "إمّا أن تبقى هناك فتموت، وإمّا أن تأتي إلى هنا فتَحيا".

وأشار ديرليك إلى انتهاء أعمال تصوير الإعلان التسويقي للمسلسل الذي يروي قصة حياة حقيقية، مبينًا أن فريقه سيبدأ العمل في مشروع المسلسل اعتبارًا من نهاية آذار/ مارس المقبل في ولاية غازي عنتاب جنوبي البلاد.

وحول طاقم الفنانين الذين سيمثّلون في المسلسل، أوضح المخرج التركي: "ستزور أسماء مشهورة عالمية ولاية غازي عنتاب للمساهمة في هذا المشروع، ونحن على تواصل مع عدد من مؤسسات الإغاثة العالمية".

وأضاف ديرليك: "أجرينا مجموعة اتصالات وأخذنا وعودًا من بعض الأشخاص لدعم المسلسل، بينهم رونالدو وجولي اللذان سيزوران غازي عنتاب للمشاركة في المشروع".

ولفت إلى المساهمات التي قدمها رونالدو وجولي فيما يتعلق بالمساعدات الإنسانية حول العالم، مبينًا أن "النجمين قد يعانيان من أزمة الوقت ولكننا سنحاول وضع توقيت مناسب".

وستبدأ مرحلة مونتاج المسلسل خلال الأيام المقبلة، وعقب الانتهاء منها سيتواصل مع بعض الدول في الشرق الأوسط لإكساب المشروع صبغة دولية.

وأوضح ديرليك: "تركيا وسوريا قريبتان جدًا من بعضهما، وهناك العديد من الخصائص المتشابهة بينهما، لذلك ستناول في المسلسل حياة عائلة سورية لاجئة".

وبيّن ديرليك أن المسلسل يدمج الدراما والحب والنضال من أجل البقاء على قيد الحياة، ويهدف للمساهمة في تسليط الضوء على معاناة ومأساة العائلات اللاجئة بشكل عام.