لهذه الأسباب... الملايين محرومون من تناول السمك بحلول 2050

لهذه الأسباب... الملايين محرومون من تناول السمك بحلول 2050

حذّرت دراسة جديدة صادرة عن "الصندوق العالمي للطبيعة"، من أنّ عدم تحسين إدارة الثروات السمكية وتوزيعها على نحوّ عادل في العالم، سيؤدي إلى أزمات مجاعة في المناطق الفقيرة، والسبب في ذلك يعود بالأساس إلى شهية سكان الدول الصناعية للأسماك.

ومن جهته، دعا الصندوق العالمي للطبيعة، الذي كلف بإجراء هذه الدراسة، إلى تحسين إدارة الثروة السمكية، كما حذر القائمون على الدراسة المعنونة بـ"إفراط صيد السمك ونقص في التغذية"، من أنّ ملايين الأفراد في نصف الكرة الجنوبي في السنغال وإندونيسيا على سبيل المثال، لن يكون بمقدورهم الحصول على الأسماك كمواد غذائية أساسية لهم بحلول عام 2050.

وأوضحت الدراسة أنه بهذا الوضع ستزيد احتمالية الفقر والجوع في الدول المتضررة، التي عرفتها الدراسة بأنها الدول التي يعتمد فيها المواطنون إلى حد كبير على الأسماك كمصدر للدخل والتغذية.

وبحسب الدراسة فإن السمك يشكل 40% من نسبة البروتين الحيواني الذي يتغذى عليه المواطنين في السنغال أو إندونيسيا على سبيل المثال.

كما تعتمد دول أخرى في غرب إفريقيا، مثل غينيا وغانا، ودول في جنوب شرق آسيا، مثل ماليزيا وبنجلادش على السمك بصورة كبيرة كغذاء.

ملف خاص | 50 عامًا على حرب حزيران



تابعنا:

Instagram