الإذاعة الإسرائيلية: أمن السلطة الفلسطينية اعتقل 22 "داعشيا"

الإذاعة الإسرائيلية: أمن السلطة الفلسطينية اعتقل 22 "داعشيا"

نقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة (ريشيت بيت) عمن وصفته بمصدر أمني فلسطيني قوله إن أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية اعتقلت فجر اليوم الإثنين، 22 شابا من مناطق مختلفة بالضفة الغربية، يشتبه بأنهم يتضامون مع تنظيم (الدولة الإسلامية) "داعش" وينتمون للحركة السلفية الجهادية، وتم اعتقالهم خشية إقدامهم على تنفيذ عمليات "عدائية" ضد إسرائيل وأهداف تابعة للسلطة الفلسطينية.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية نقلا عن مصدر مطلع بالسلطة الفلسطينية، إن أجهزة الأمن الفلسطينية، شنت عمليات دهم وتفتيش في مناطق مختلف بالضفة الغربية خلالها تم اعتقال 22 شخصا يشتبه بتضامنهم مع "داعش" والانتماء للحركة السفلية.

وأتت حملة الاعتقالات التي نفذتها الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية، عقب عملية الدهس التي نفذها الشاب فادي القنبر (28عاما) من جبل المكبر بالقدس، والتي أسفرت عن مقتل أربعة جنود وإصابة 15 بجراح متفاوتة، بحسب ما أوردته الإذاعة في نشرتها الإخبارية نقلا عن مصدر أمني فلسطيني.

وبحسب المصدر، فأن عملية الاعتقال تعتبر خطوة استباقية بغرض إحباط أي محاولة لتنفيذ عمليات ضد قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي بالضفة الغربية ومنع أي مخطط لتنفيذ عملية ضد أهداف تابعة للسلطة الفلسطينية.

وذكر مراسل الإذاعة الإسرائيلية على لسان المصدر، أن أجهزة الأمن الفلسطينية تعتقل ومنذ فترة طويلة عشرة أشخاص بشبهة التضامن مع "داعش"، ومع حملة الاعتقالات التي نفذتها فجرا واعتقل خلالها 22 شخصا، يرتفع عدد من تحتجزهم السلطة الفلسطينية بسجونها على ذات الخلفية إلى 32 معتقلا.

وسبق أن كشف مصدر أمني فلسطيني النقاب عن قيام أجهزة الأمن الفلسطينية في الخليل باعتقال شاب في الخليل قبل أسبوعين  يشتبه بأنه ينتمي لـ"داعش"، حيث تنسب له شبهات التخطيط لارتكاب اعتداء وعمليات ضد أهداف للجيش الاحتلال الإسرائيلي، حيث ضبط بحوزته متفجرة كانت ستستخدم في تنفيذ مخطط الاعتداء، على حد تعبير المصدر الأمني الفلسطيني.

ملف خاص | 50 عامًا على حرب حزيران



تابعنا:

Instagram