الاحتلال يصدر قرارات إلغاء إقامة ولمّ شمل لعائلة القنبر

الاحتلال يصدر قرارات إلغاء إقامة ولمّ شمل لعائلة القنبر

أقدمت سلطات الاحتلال على اتخاذ إجراءات انتقامية من عائلة القنبر في جبل المكبر، حيث سلمت سلطات الاحتلال عصر اليوم، الثلاثاء، قرارات "إلغاء حق الإقامة وإلغاء معاملة لمّ الشمل" لمجموعة من  عائلة الشهيد فادي أحمد القنبر، منفذ عملية الدهس في مستوطنة "أرمون هنتسيف" المقامة على أراضي قرية جبل المكبر.

وعلم مركز معلومات وادي حلوة من عائلة الشهيد أن قوات الاحتلال اقتحمت منزل عائلة الشهيد فادي القنبر في قرية جبل المكبر، وسلمت قرارات "إلغاء حق الإقامة وإلغاء معاملة لمّ الشمل" لمجموعة من أفراد العائلة بقرار من وزير الداخلية أرييه درعي، واستدعتهم للحضور الى وزارة الداخلية.

 ومن بين الذين تم استدعاؤهم والدة الشهيد، منوة القنبر، وشقيقته سهى، والقرار بشأنهما هو إلغاء حق الإقامة في القدس.

وتم استدعاء مراد عويسات، زوج سهى القنبر، والقرار بشأنه "إلغاء معاملة لم الشمل"، إضافة إلى إلغاء معاملة لمّ الشمل والإقامة لنجليهما نغم 11 عاما ووديع 17 عاما.

واستدعي أيضا ضياء عويسات (21 عاما)، وهو نجل هند القنبر، شقيقة الشهيد، والقرار بشأنه إلغاء معاملة لم الشمل والإقامة. والأمر نفسه بالنسبة لمنال القنبر، زوجة سامي شقيق الشهيد.

واستدعي أبناء حسين القنبر عم الشهيد، وهم أحمد ومحمد وصلاح وزكريا ويونس.ط

كما تم استدعاء هند القنبر، وهي شقيقة الشهيد، دون تسليمها أي قرار.

وعلم أيضا أن سلطات الاحتلال استدعت أربعة من أولاد ابن عم الشهيد للحضور إلى الداخلية الشهر القادم.

وبحسب عائلة الشهيد فإن الشابين سيعد نايف القنبر وزيد نايف القنبر، توجها إلى وزارة الداخلية اليوم لتجديد إقامتهما، إلا أن الموظف رفض طلبهما.