غزة: أب يطعن أطفاله الثلاثة ويفجر أسطوانة غاز بالمنزل

غزة: أب يطعن أطفاله الثلاثة ويفجر أسطوانة غاز بالمنزل

لقي ثلاثة أشقاء، بينهم طفلان، مساء الجمعة، مصرعهم في حريق في مدينة رفح جراء انفجار أسطوانة غاز في المنزل، فيما أصيب آخرون.

وأكد الناطق باسم الشرطة الفلسطينية، المقدم أيمن البطنيجي، أن تحقيقات الأدلة الجنائية التابعة للشرطة أظهرت قيام المواطن (ط. ض -41 عاما) بطعن أبنائه الثلاثة قبل أن يشعل أسطوانة الغاز في نفسه، الأمر الذي أدى لنشوب حرق في المنزل وانفجار أسطوانة الغاز.

وقالت وزارة الداخلية والأمن الوطني إن ثلاثة أطفال أشقاء لقوا مصرعهم وأصيب 4 آخرين بينهم رب الأسرة بحالة خطرة، في حريق شب بمنزل المواطن طلال أبو ضباع بمنطقة البلد وسط رفح.

وأكدت الوزارة أن طواقم الإطفاء التابعة للدفاع المدني هرعت إلى مكان الحريق لإخماده وانتشال جثامين الوفيات ونقل الإصابات لتلقي العلاج.

وقال البطنيجي في تصريح لموقع الداخلية إن حادث الحريق في رفح مساء اليوم الجمعة راح ضحيته ثلاثة أشقاء بعد طعن والدهم لهم عدة طعنات أدت لوفاتهم، وهم (صباح 19 عاما، وشيرين 12 عاما ومحمد 9 أعوام).

وأوضح أن الأب أصيب إصابة خطيرة جدًا نقل على إثرها إلى مستشفى أبو يوسف النجار برفح.

وأشار البطنيجي إلى ان الأب يعمل موظفًا لدى أجهزة السلطة ويعاني منذ فترة من اضطرابات نفسية.

وأفادت مصادر إعلامية بأن ثلاث جثث وصلوا إلى مستشفى أبو يوسف النجار برفح جراء انفجار اسطوانة غاز بمنزل المواطن طلال أبو ضباع في مخيم الشابورة وسط المدينة.

وأشارت المصادر إلى أن قوات من الشرطة وصلت إلى مكان الحادث، وباشرت بالتحقيق في القضية.