هدم منزل بالزعيم إخطارات واعتقالات بسلوان

هدم منزل بالزعيم إخطارات واعتقالات بسلوان
قوات الاحتلال هدمت 3 منشآت بسلوان قبل أيام. صورة من الأرشيف.

هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي الاثنين، منزلا في قرية الزعيم شرق القدس المحتلة، بحجة البناء دون ترخيص.

وحسب مصادر محلية، فإن قوات الاحتلال برفقة طواقم من البلدية وجرافة اقتحمت منطقة الشيخ عنبر بالقرية، وشرعت بهدم منزل يعود لعائلة الداية.

وأشارت المصادر إلى أن عملية هدم المنزل تمت للمرة الثانية، حيث كانت هدمته قوات الاحتلال سابقا، وأعادت عائلة الداية بنائه من جديد.

كما اقتحمت طواقم بلدية الاحتلال برفقة قوات الشرطة، ظهر اليوم الإثنين، بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى وتجولوا في أزقتها وأحياءها.

وانتشرت طواقم البلدية في حي وادي حلوة بالبلدة، وصورت المركبات وحررت مخالفات لبعضها.

وفي السياق، وزعت تلك الطواقم إخطارات هدم واستدعاءات لسكان البلدة عند مكاتب بلدية الاحتلال في القدس.

يذكر أنه في الأسبوع الماضي، هدمت جرافات الاحتلال 3 منشآت تجارية في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، بحجة عدم الترخيص.

وتواصل سلطات الاحتلال منذ احتلالها مدينة القدس عام 1967، سياسة هدم المنازل الفلسطينية بحجة البناء دون ترخيص، بالرغم من أنها تفرض شروطا تعجيزية إزاء حصول المقدسيين على رخص البناء.

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة "أوتشا" في تقرير له إن سلطات الاحتلال هدمت منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية الشهر الماضي 74 منزلا في القدس بداعي البناء غير المرخص ما أدى إلى تهجير 158 فلسطينيا.

وفي سياق آخر، اعتقلت قوات الاحتلال صباح اليوم، الشاب المقدسي محمد مخيمر من باب العامود في القدس المحتلة.

فيما اعتقلت الليلة الماضية الفتى زهير دعنا، بعد الاعتداء عليه بالضرب في بلدة الرام شمال القدس.

وكانت سلطات الاحتلال اعتقلت خمسة مقدسيين من باب الأسباط، أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك، بعد الاعتداء عليهم بالضرب المبرح.