69 مستوطنا يقتحمون الأقصى برفقة عناصر مخابرات الاحتلال

 69 مستوطنا يقتحمون الأقصى برفقة عناصر مخابرات الاحتلال
(أرشيفية)

اقتحم عشرات المستوطنين وعناصر من مخابرات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، ساحات المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة وسط حراسة أمنية مشددة.

وشهد العام الجاري ارتفاعا كبيرا في عمليات اقتحام المسجد مقارنة بأعوام سابقة، حيث اقتحمه منذ بداية هذا العام 19 ألف مستوطن، وفق إحصائية صادرة عن "جماعات الهيكل" المزعوم.

وفتحت شرطة الاحتلال صباحا باب المغاربة، ونشرت عناصرها ووحداتها الخاصة في ساحات الأقصى وعند أبوابه، تمهيدا لتوفير الحماية الكاملة للمستوطنين المقتحمين.

وبحسب دائرة الأوقاف الإسلامية، فإن 69 مستوطنا و15 عنصرا من مخابرات الاحتلال اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية، ونظموا جولات استفزازية في أنحاء متفرقة من باحاته.

وواصلت شرطة الاحتلال فرض إجراءاتها على أبواب الأقصى، واحتجزت بعض البطاقات الشخصية للمصلين الوافدين للمسجد.

وتوافد عشرات المصلين من أهل القدس والداخل المحتل منذ ساعات الصباح الباكر إلى الأقصى، وتوزعوا على حلقات العلم وقراءة القرآن الكريم، وتصدوا بهتافات التكبير لاقتحامات المستوطنين.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميا عدا يومي الجمعة والسبت، لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين وشرطة الاحتلال، في محاولة لبسط السيطرة المطلقة على المسجد، وفرض مخطط تقسيمه زمانيا ومكانيا.