من يأكل البطريق؟

من يأكل البطريق؟
(رويترز)

يصعد حراس الحياة البرية في جنوب أفريقيا جهودهم بحثا عن واحد من اثنين من قطط الوشق، وهي من فصيلة السنوريات الثديية الآكلة للحوم في شاطئ سياحي قرب كيب تاون، يقال إنه قتل نحو 130 من طيور البطريق المعرضة لخطر الانقراض.

وقال مسؤولون، اليوم الأربعاء، إنه بعد عدة محاولات فاشلة لاصطياده ستغلق سلطات المحميات في كيب تاون، محمية برجرز ووك قرب شاطئ بولدرز أثناء الليل لوضع فخاخ.

وقال أرني بيرفز، الضابط الكبير بوحدة إدارة البيئة بالمدينة، عن الفخاخ إنها "ستعمل عندما يطأ عليها الحيوان ثم ستمسك بساقه. إنها مبطنة وليست قاتلة ولن تصيب الحيوان."

وقط الوشق من السنوريات متوسطة الحجم ويعيش في أفريقيا ويمكن أن يصل وزنه إلى 18 كيلوجراما وله سيقان طويلة قوية وذيل قصير وأذنان مدببتان.

وتم الإمساك بقط الوشق الأول ووضع في قفص في تموز/يوليو الماضي، ونقل بنجاح إلى مكان آخر، ولكن الحيوان الثاني المعتقد أنه يزن حوالي ثمانية كيلوجرامات نجح في الإفلات من الإمساك به منذ منتصف تشرين الثاني/نوفمبر.

والبطريق الأفريقي الذي يعرف أيضا باسم البطريق ذو الرجل السوداء، هو النوع الوحيد الذي يتكاثر في القارة الأفريقية، ولكن أعداده تتراجع بشكل كبير على مدار السنوات جراء فقدان الموائل وتراجع مخزون السمك.