مزارع تركي يعثر على نقش عمره 4 آلاف عام

مزارع تركي يعثر على نقش عمره 4 آلاف عام

عثر أحد المزارعين في ولاية ألازيغ في وسط تركيا، على لوحة حجرية منقوشة، تعود إلى قبل 4 آلاف عام، حسبما أعلن خبراء أثريون.

وكان المزارع قد عثر على اللوحة الصخرية، خلال حفرة من أجل غرس شجرة، في منطقة هاربوت، وأخبر مديرية المتاحف التي استخرجت فرقها اللوحة، ونقلت إلى المتحف، حيث تم ترميمها وفحصها لمعرفة الحقبة التاريخية التي تنتمي إليها.

وقال عالم الآثار العامل في متحف الأثنوغرافيا والآثار في ألازيغ، بولنت دمير، للأناضول إن الفحوص أظهرت أن اللوحة تعود إلى ما قبل 4 آلاف عام، ما يعني أن تاريخ مدينة هاربورت الأثرية التي توجد أثارها في المنطقة، أقدم مما كان يعتقد.

وأوضح دمير أن الاعتقاد الحالي يرى أن تاريخ مدينة هاربورت يرجع إلى عهد مملكة "أورارتو" التي ازدهرت في المنطقة بين القرنين التاسع والسابع قبل الميلاد، إلا أن اللوح يظهر أن تاريخ هاربورت أقدم بألف عام مما كان يعتقد.

ويشرح دمير أن اللوحة تظهر لحظات فتح إحدى القلاع، وتظهر من أسفل إلى أعلى الحرب من أجل الاستيلاء على القلعة، وعرض الغنائم وأسرى الحرب العرايا أمام الملك، ويظهر الجزء الأيسر منها مشاهد مروعة من الحرب.

ولفت دمير، أن اللوحة تظهر برج حصار خشبي ذا عجلات، مشابه لذلك الذي كان يستخدم في منطقة بين الرافدين.

وأشار دمير أن المشهد الرئيسي في اللوحة يظهر ما يبدو أنه إله بجناحين مطويين، ومخالب نسر، يقف برجليه الملفوفتين حول بعضهما فوق اثنين من جنود الأعداء العرايا، ويمسك بين يديه جندي آخر، ويوضح دمير أن الموقع المركزي لذلك المشهد في اللوحة، هو من قبيل التأكيد على دوره الإله في النصر.