X
موقع عرب 48
احصل/ي على آخر الأخبار مباشرة من تطبيقنا
★★★★★
10k+

التجمع يدعو لإنجاح الإضراب ويعتبر الهدم إعلان حرب

التجمع يدعو لإنجاح الإضراب ويعتبر الهدم إعلان حرب

دعا التجمع الوطني الديمقراطي لإنجاح الإضراب الشامل في القرى والمدن العربية، غدًا الأربعاء، والذي أعلن عقب اجتماع لجنة المتابعة العليا في قلنسوة، اليوم، احتجاجا على إقدام الجرافات الإسرائيلية، معززة بمئات من أفراد الشرطة والوحدات الخاصة، باقتحام مدينة قلنسوة وهدم 11 بيتًا (9 منازل وعريشتان)، بحجة "البناء غير المرخص"، منها المأهولة ومنها في طور البناء.

وأكد التجمع، في بيان أصدره اليوم، أن هدم البيوت بهذه الوحشية وبهذا العدد هو إعلان حرب على شعبنا في الداخل، حيث يقوم رئيس الحكومة الإسرائيلية، شخصيًا، بقيادة حملة تحريض مسعورة لهدم البيوت العربية، معبّرًا عن سياسة العداء العنصري لكل ما هو عربي وفلسطيني في هذه البلاد.

وجاء في بيان التجمع، أن "المواجهة بيننا وبين السلطة هي شاملة وفي كل مجالات الحياة، ولكن قضية الأرض والمسكن هي خط المواجهة الساخن، حيث نصر على حقّنا في ملكية أرضنا وفي بناء المأوى لعائلاتنا، ومن جهة أخرى تعمل السلطة بأذرعها المختلفة على محاصرة وجودنا وتضييق الخناق علينا للسيطرة على الأرض وعلى المكان. وحين تقوم السلطة بهدم 11 منزلًا دفعة واحدة فهي تحاول أن تمتحن ردّة فعلنا، وعليه يجب أن يكون ردّنا واضحًا وحازمًا، والإضراب العام هو الخطوة الأولى ويحب أن تتلوها خطوات للتصدي لحملة هدم البيوت، التي تقوم بها حكومة التمييز العنصري في النقب والمثلث والجليل".

وأكد التجمع في بيانه أن "هذا العدوان يأتي على خلفية 'قرع الطبول' تمهيدًا لإخلاء مستوطنة "عامونا"K ونقلها إلى حيز استيطاني آخر، كما تعهد نتنياهو قبل أسبوعين على الملأ، وكما ظهر جليًا في "بيان الفرح والتشفي" الذي صدر عن وزير الأمن الداخلي، جلعاد إردان، الذي حيّا، من خلاله، قوات الشرطة على الهدم وتوعد باستمراره في القرى والمدن العربية تحت عنوان "المساواة في تطبيق قوانين البناء"، الأمر الذي يدل على إصرار المؤسسة الإسرائيلية على استفزاز العرب والتضييق عليهم".

وحذر التجمع من خطورة هذا النهج العنصري للقيادة السياسية الإسرائيلية، الذي يؤدّي إلى صدام ومواجهة مفتوحة تتحمل مسؤوليتهما هذه القيادة.

وأعلن التجمع عن استنفار قياداته وهيئاته وكوادره لإنجاح الإضراب، واستمرار التصدي للحملة العدوانية.

 

ملف خاص | خمسون عامًا على انتهاء الحكم العسكري



تابعنا:

Instagram