عشرة أعوام على المنفى: لقاءات فكرية وسياسية حول طروحات د. عزمي بشارة

عشرة أعوام على المنفى: لقاءات فكرية وسياسية حول طروحات د. عزمي بشارة

ينظم التجمع الوطني الديمقراطي، بتاريخ 1/4/2017، في فندق سانت جبرئيل في مدينة الناصرة، لقاءات سياسية وفكرية بعنوان 'عشرة أعوام على المنفى'، والتي ستتخلل قراءات ومداخلات حول مساهمة المفكر الدكتور عزمي بشارة، في التجربة الفكرية والسياسية والكفاحية، لفلسطينيي الداخل.

وقال التجمع في بيان له، إنّه بعد مرور عشرة أعوام على المنفى القسري لبشارة، إثر تربص  المؤسسة الإسرائيلية به، تحولت الملاحقة إلى محاولات عديدة للتصفية السياسيّة، بعد أن أثارت حوله تهمًا تتعلق بدعم المقاومة أثناء عدوان تموز.

وأضاف التجمع، أنّ إسرائيل أرادت  من خلال هذه الضربة، الانتقام من بشارة والحركة الوطنيّة، وإثارة الخوف في نفوس الناس، وجمهور المؤيدين لخطابه، الذي يحمل مشروعًا ديمقراطيًا مناهضًا للصهيونيّة، وقوميًا، يؤكد على الانتماء والحقوق القومية، وعلى حق الشعوب في مقاومة الاحتلال، ونيل الحرية، وإنشاء جيل فلسطيني مختلف من الشباب المتحدي والواثق.

وتابع التجمع، أنّه على الرغم من هذه المحاولات، اشتدت جذور التجمع الوطني الديمقراطي، ضاربة في الأرض، كما انتشرت طروحاته، لتصبح مشروع الكثيرين، وتضاعف دور عزمي بشارة، السياسي والفكري والأكاديمي، على الرغم من المنفى.

ويحتفي التجمع من خلال هذه الدعوة، ببشارة، من خلال قراءات ومداخلات حول مساهماته في التجربة الفكرية والسياسيّة والكفاحية، لفلسطينيي الداخل.

ملف خاص | 50 عامًا على حرب حزيران



تابعنا:

Instagram