جسر الزرقاء: الشاملة تعدل عن قرار إلغاء حفل التخريج

جسر الزرقاء: الشاملة تعدل عن قرار إلغاء حفل التخريج
المدرسة الثانوية الشاملة في جسر الزرقاء

عدلت إدارة المدرسة الثانوية الشاملة في قرية جسر الزرقاء عن قرارها إلغاء حفل التخريج لطلابها والذي كانت قد اتخذته بعد أن "تبين أن نسبة كبيرة من الطلاب لم يدفعوا رسوم التخرج".

وكانت قد صرحت في بيان أصدرته أنه "بعد الاجتماع الذي عقد صباح الأحد 8.6.2017 مع إدارة المدرسة وهيئة مربي الصفوف الثانية عشرة، تبين أن نسبة الطلاب الذين قاموا بدفع رسوم التخرج لم تتجاوز الثلث، وعليه فقد تقرر إلغاء حفل التخرج لهذا العام، وبناء على ذلك يتم توزيع الشهادات صفيا للطلاب الذين قاموا بدفع 100 شيقل فقط لاستلام الشهادة والصورة الجماعية، أما بالنسبة للمبلغ الذي تم دفعه من قبل بعض الطلاب فسوف يتم إعادته".

وقوبل قرار إلغاء الحفل بغضب شديد بين الطلاب وأهاليهم ما اضطر المدرسة إلى التراجع عنه.

وقال رئيس اللجنة الشعبية وعضو المجلس المحلي في جسر الزرقاء، سامي العلي، لـ"عرب 48" إنه "لأول مرة في تاريخ القرية والمدرسة الثانوية الشاملة التي خرجت مئات الطلبة، يتم اتخاذ قرار بإلغاء حفل التخرج، بشكل انفرادي دون التنسيق مع المجلس المحلي ولجنة أولياء الأمور".

سامي العلي

وأضاف أن "هذه سابقة خطيرة لها إسقاطات تربوية واجتماعية ونفسية على الطلاب والأهل في حال تم تنفيذ القرار. ولا أقبل ادعاءات مدير المدرسة أن القرار جاء للضغط على المجلس المحلي بغية المساهمة في تمويل الحفل، لأن الطلبة ليسوا أداة لتحقيق أهداف أحد. كان بإمكان إدارة المدرسة إشراك الأهل والجهات الأهلية واستثمارها للضغط على المجلس المحلي وإجباره على رصد ميزانية للحفل".

وأكد العلي أنه "باشرنا بتحرك رسمي وشعبي وأبرقنا رسائل للجهات المسؤولة وطالبنا بإلغاء القرار، وبعد الضغط والتحرك الطلابي والشعبي والاستياء العارم في القرية تراجعت إدارة المدرسة عن القرار حيث وصلنا في ساعات الليل المتأخرة أنه سيعقد اجتماع بمشاركة إدارة المجلس ولجنة أولياء الأمور وإدارة المدرسة صباح اليوم، لمناقشة القضية وإيجاد حلول وتمويل لتنظيم حفل التخرج"

وأشار إلى أن "الحفل سيخرج للنور في النهاية، وتجاوب الجهات المسؤولة مع المطلب الطلابي والأهلي خطوة مباركة. الطلاب ناضلوا من أجل حق أساسي لا يمكن لأي شخص أو جهة رسمية وأهلية كانت سلبه منهم ومن يحق إلغاء الحفل هم الطلبة أنفسهم لا غير".

وختم رئيس اللجنة الشعبية بالقول: "سعيد من أجل الطلاب وتخرج اليوبيل الفضي- الفوج الـ25 وأتمنى لهم نجاحا في مسيرتهم ومستقبلهم وأرجو أن يحظوا بحفل تخرج جميل ورائع يليق بهم كما بقية الخريجين في كافة المدارس الثانوية بالبلاد".

ملف خاص | 50 عامًا على حرب حزيران



تابعنا:

Instagram