انتفاضة ثالثة؟ من يختار التسميات/ رامي منصور

يجمع أبرز المحللين في إسرائيل وأعضاء في الكنيست من المعارضة والائتلاف أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، فقد السيطرة على الأوضاع في القدس والضفة الغربية المحتلتين، ويسارع عدد كبير منهم إلى تسمية التصعيد الفلسطيني (الفردي!) في شوارع الضفة والقدس بالانتفاضة الثالثة.

ولا يهدف هؤلاء بمسارعتهم لإطلاق هذه التسمية إلى دفع الحكومة الإسرائيلية للتراجع عن تصعيدها بالأقصى وبكل ما يتعلق بتصعيد البناء الاستيطاني، وإنما يسعون لتحريض الحكومة لإتاحة المجال للجيش وقوى الأمن استخدام المزيد من البطش والقتل في القدس والضفة، إضافة إلى المزايدة على نتنياهو سياسيا بأنه يفقد السيطرة سياسيا وأمنيا. كما تهدف هذه المسارعة بالتسمية إلى وسم النضال الفلسطيني بالإرهاب خصوصا وأنهم يربطون بين الأحداث الأخيرة والانتفاضة الثانية التي شملت مواجهات مسلحة وعمليات انتحارية، وكأنهم ينفذون تعليمات لرسم ملامح المواجهة المقبلة وفق رؤيتهم ويريدونها مواجهة مسلحة واسعة حتى يتم سحق النضال الفلسطيني وإظهاره كأنه مواجهة بين طرفين متساويين.

فلسطينيا، يجب ألا نقع في فخ إغراء التسميات على رغم من أهمية التسمية في تكوين الوعي، لأن مواجهة ما يجري على أرض الواقع من جرائم إسرائيلية وتحديدا في القدس والأقصى أهم  بكثير من التسميات.

يذهب المحللون في إسرائيل إلى أن السبب في التصعيد الأخير في القدس والضفة هو انسداد الأفق السياسي وتحديدا توقف المفاوضات، وهو ما يؤكد أن إسرائيل والسلطة الفلسطينية أيضا تستخدم هذه المفاوضات لإدارة الصراع وكـ”منوم” للشعب الفلسطيني وغض بصره عما يجري على أرض الواقع. لكن يبدو أن مفعول المنوم انتهى ليس بسبب توقف المفاوضات وسقوط وهم التسوية، وإنما أيضا بسبب الممارسات الإسرائيلية وخصوصا المستوطنين في القدس والضفة والتي أصبح المواطن الفلسطيني يحسها يوما. فالوضع القائم الذي حاولت إسرائيل والسلطة الحفاظ عليه من خلال التفاوض لم يوفر في نهاية المطاف لا الأمن ولا الرخاء والرفاهية للمواطن الفلسطيني، ويبدو أن الإسرائيلي لن يحظى بها في الفترة المقبلة وتحديدا في المستوطنات والقدس، لكنه الأخير تمكن في فترة المفاوضات من الاستيلاء على مزيد من الأرض الفلسطينية فيما خسر الفلسطيني المزيد من أرضه.

تسرب الأجهزة الأمنية الإسرائيلية عبر المراسلين العسكريين بأن أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية بدأت تفقد السيطرة في مخيمات اللاجئين في الضفة، وأن الرئيس الفلسطيني لا زال يتمسك بالتنسيق الأمني مع الاحتلال لكن حركته (فتح) بدأت بتصعيد لغتها الخطابية فيما سمحت الأجهزة الأمنية بتنظيم مظاهرة بمشاركة شعبية واسعة وهو ما لم يكن في السابق.

وبنظر الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، فإن ما يميز التصعيد الحالي في القدس عن الهبات في العام الماضي (بعد استشهاد محمد أبو خضير) وفي العام الذي سبقه (عمليات الجرافات الفردية) أن موقف السلطة الفلسطينية ليس واضحا ومختلفا عن الأعوام السابقة. وبحسب هذه الأجهزة فإن التطورات الأمنية في الأسابيع المقبلة مرهونة بموقف عباس، هل سيصدر تعليماته لأجهزته الأمنية لقمع وإحباط أي تصعيد نضالي فلسطيني في الضفة كما فعل في السنوات السابقة، أم أنه سيفقد السيطرة على الأوضاع الأمنية المتدهورة.

في هذا الادعاء كثير من الخبث، فهو يحمل عباس مهما فعل مسؤولية التصعيد في القدس والضفة، ويبدو أنه إعلان بداية مرحلة التخلص منه بعدما استنفذ دوره كـ”مقاول ثانوي” لأمن الاحتلال، بحسب تعبيره المحلل العسكري في “هآرتس”، عاموس هرئيل.

وعودة إلى بدء. يجيب ألا تغريبنا المسميات وألا نضيع الحقيقة، ويجب أن نعيد المسميات إلى أصلها. القدس والضفة تحت احتلال إسرائيلي مباشر أدواته عديدة منها السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية. وما يجري في القدس والضفة هو نتيجة التصعيد الإسرائيلي غير المسبوق والذي وصل ذروته في الأسابيع الأخيرة من اجتياجات متكررة للأقصى وتقسيمه زمانيا ومكانيا. وما يقوم به الفتية الفلسطينيون في القدس ليس نتيجة تحريض السلطة أو الفضائيات العربية كما حدث في الانتفاضة الثانية (حملت إسرائيل حينها الشهيد ياسر عرفات مسؤولية ما سمته الإرهاب والتحريض على الإرهاب، وحملت قناة “الجزيرة” مسؤولية إشعال الأوضاع). العمليات الفردية في القدس هي نتيجة التصعيد الإسرائيلي أولا، وعجز السلطة الفلسطينية وكافة الفصائل الفلسطنية ثانيا عن وقف الاستباحة الإسرائيلية للقدس والأقصى، وإنشغال العالم العربي بحروبه الأهلية والثورة المضادة، وفي المرتبة الأخيرة فشل المفاوضات التي لم توفر لا الأمن ولا الرفاه.

***

لم تنفجر قنبلة عباس في الأمم المتحدة، لكن قنبلة أخرى انفجرت في القدس، ولست في وارد التنظير لسبل نضال الفلسطينيين، لكن يبدو أننا أمام مرحلة جديدة سيخوض فيها الفلسطيني مواجهة ليس فقط أمام الجيش الإسرائيلي وإنما جيش المستوطنين المنتشر في القدس والضفة.

وفيما سعت حكومة نتنياهو ووزير الأمن الداخلي فيها، اليميني غلعاد أردان، مواجهة ما يجري في القدس بسن تشريعات عقابية وانتقامية من المنتفضين، مثل فرض غرامات على والدي راشقي الحجارة وتحديد عقوبة دنيا. لكن سرعان ما جاء الرد في القدس. لن نكون أسرى… بل شهداء.

وبعد عشرة أعوام على قمع الانتفاضة الثانية، إسرائيليا وفلسطينيا، لم يعد للفلسطيني ما يخسره سوى قيوده. فقد استشهد منذ الانتفاضة الثانية نحو ألفين طفل، ومنذ شهر تموز/ يوليو الأخير سقط ١٥ شهيدا. فليسمها ناحوم برنياع أو غيره من الكتاب الإسرائيليين انتفاضة ثالثة أو إرهابا، لكنها من المؤكد هي كسر للوضع القائم الذي كان مريحا جدا جدا للاحتلال وزاد من توحشه. 

تغيير الوضع القائم هو المهم، والتسميات تأتي لاحقا، ومهما تكن التسمية فإن ما يجري اسمه الوضع الطبيعي الذي تأخر حصوله.

كفر مندا تحيي الذكرى السادسة عشر للشهيد رامز بشناق

كفر مندا تحيي الذكرى السادسة عشر للشهيد رامز بشناق

سخنين: الآلاف يشاركون في إحياء ذكرى هبة القدس والأقصى

سخنين: الآلاف يشاركون في إحياء ذكرى هبة القدس والأقصى

هبة القدس والأقصى: زيارة أضرحة الشهداء والنصب التذكارية

هبة القدس والأقصى: زيارة أضرحة الشهداء والنصب التذكارية

الداخل الفلسطيني يحيي الذكرى 16 لهبة القدس والأقصى

الداخل الفلسطيني يحيي الذكرى 16 لهبة القدس والأقصى

هبة القدس والأقصى: ذوو الشهيدين نصار وغنايم يستذكرون استشهادهما

هبة القدس والأقصى: ذوو الشهيدين نصار وغنايم يستذكرون استشهادهما

الإثنين في كفرمندا: مسيرة لإحياء ذكرى الشهيد رامز بشناق

الإثنين في كفرمندا: مسيرة لإحياء ذكرى الشهيد رامز بشناق

 إسرائيل تُجرم النفير للقدس والرباط بالأقصى

إسرائيل تُجرم النفير للقدس والرباط بالأقصى

والدة الشهيد يزبك... ألم الاحتفاظ بملابس استشهاده منذ 16 عاما

والدة الشهيد يزبك... ألم الاحتفاظ بملابس استشهاده منذ 16 عاما

المتابعة تدعو لأوسع مشاركة في مسيرة سخنين الوحدوية

المتابعة تدعو لأوسع مشاركة في مسيرة سخنين الوحدوية

ذكرى هبة القدس والأقصى: أحمد في البيت... ذكرياته باقية

ذكرى هبة القدس والأقصى: أحمد في البيت... ذكرياته باقية

منظمات الهيكل تدعو لتكثيف اقتحام الأقصى بالأعياد اليهودية

منظمات الهيكل تدعو لتكثيف اقتحام الأقصى بالأعياد اليهودية

الذكرى الـ 16 لاندلاع انتفاضة القدس والأقصى

الذكرى الـ 16 لاندلاع انتفاضة القدس والأقصى

الخميس: المتابعة تناقش إحياء هبة القدس والأقصى وحوادث العمل

الخميس: المتابعة تناقش إحياء هبة القدس والأقصى وحوادث العمل

مدى الكرمل يصدر

مدى الكرمل يصدر "فلسطينيو الداخل وهبّة أكتوبر 2015"

والد دارين طاطور: ابنتي معتقلة منذ شهرين والمحكمة ترفض تحريرها

والد دارين طاطور: ابنتي معتقلة منذ شهرين والمحكمة ترفض تحريرها

محمد منير حسن صالح

محمد منير حسن صالح

لم يولدوا كمشروع شهادة بل كمشروع حياة../ سوار حسن عاصلة

لم يولدوا كمشروع شهادة بل كمشروع حياة../ سوار حسن عاصلة

القدس: إغلاق البلدة القديمة واعتداءات واعتقالات

القدس: إغلاق البلدة القديمة واعتداءات واعتقالات

كفر مندا تحيي ذكرى الشهيد رامز بشناق

كفر مندا تحيي ذكرى الشهيد رامز بشناق

عن تشريح أو عدم تشريح شهداء أكتوبر 2000/ سهاد ظاهر - ناشف

عن تشريح أو عدم تشريح شهداء أكتوبر 2000/ سهاد ظاهر - ناشف

هبة القدس والأقصى: المسيرة بعيون المشاركين

هبة القدس والأقصى: المسيرة بعيون المشاركين

ملاحقة الحجر والعبادة: أطفال القدس ومصليها/ حنين زعبي

ملاحقة الحجر والعبادة: أطفال القدس ومصليها/ حنين زعبي

سخنين: مسيرة ومهرجان إحياء لذكرى هبة القدس والأقصى

سخنين: مسيرة ومهرجان إحياء لذكرى هبة القدس والأقصى

مسيرة الوفاء للشهداء تصل طمرة وشفاعمرو

مسيرة الوفاء للشهداء تصل طمرة وشفاعمرو

طلاب مدرسة الشاغور يحيون ذكرى هبة القدس والأقصى

طلاب مدرسة الشاغور يحيون ذكرى هبة القدس والأقصى

سخنين والبطوف: انطلاق فعاليات إحياء ذكرى هبة القدس والأقصى

سخنين والبطوف: انطلاق فعاليات إحياء ذكرى هبة القدس والأقصى

سخنين: الطلاب يعلنون الإضراب تخليدا لذكرى هبة القدس والأقصى

سخنين: الطلاب يعلنون الإضراب تخليدا لذكرى هبة القدس والأقصى

الناصرة: إحياء ذكرى هبة القدس والأقصى وزيارة أضرحة الشهداء

الناصرة: إحياء ذكرى هبة القدس والأقصى وزيارة أضرحة الشهداء

البعينة نجيدات: مسيرة طلابية إحياء لذكرى هبة القدس والأقصى

البعينة نجيدات: مسيرة طلابية إحياء لذكرى هبة القدس والأقصى

مسيرة الوفاء لشهداء هبة القدس والأقصى تجوب كفر مندا

مسيرة الوفاء لشهداء هبة القدس والأقصى تجوب كفر مندا

اليوم: إحياء الذكرى الـ15 لهبة القدس والأقصى بمسيرة في سخنين

اليوم: إحياء الذكرى الـ15 لهبة القدس والأقصى بمسيرة في سخنين

الناصرة: ذكرى هبة القدس والأقصى ما بين الجهل والخوف

الناصرة: ذكرى هبة القدس والأقصى ما بين الجهل والخوف

15 عامًا على هبّة القدس والأقصى: العدالة لا زالت يتيمة

15 عامًا على هبّة القدس والأقصى: العدالة لا زالت يتيمة

الناصرة: التجمع يدعو للمشاركة بإحياء ذكرى هبة القدس والأقصى

الناصرة: التجمع يدعو للمشاركة بإحياء ذكرى هبة القدس والأقصى

مسيرة الوفاء للشهداء تجوب شوارع الناصرة

مسيرة الوفاء للشهداء تجوب شوارع الناصرة

أم الفحم: الأهالي يستذكرون هبة القدس والأقصى

أم الفحم: الأهالي يستذكرون هبة القدس والأقصى

جت: إحياء ذكرى شهيد هبة القدس والأقصى رامي غرة

جت: إحياء ذكرى شهيد هبة القدس والأقصى رامي غرة

سخنين تستعد لمسيرة ومهرجان ذكرى هبة القدس والأقصى

سخنين تستعد لمسيرة ومهرجان ذكرى هبة القدس والأقصى

السبت في كفر مندا: مسيرة لإحياء ذكرى هبة القدس والأقصى

السبت في كفر مندا: مسيرة لإحياء ذكرى هبة القدس والأقصى

رهط: مهرجان الوفاء للشهداء إحياء لذكرى هبة القدس والأقصى

رهط: مهرجان الوفاء للشهداء إحياء لذكرى هبة القدس والأقصى

أم الفحم:

أم الفحم: "أولياء الأمور" تدعو لإحياء ذكرى هبة القدس والأقصى

عرابة: الشعبية تدعو لمسيرة إحياء ذكرى هبة القدس والأقصى

عرابة: الشعبية تدعو لمسيرة إحياء ذكرى هبة القدس والأقصى

المتابعة تدعو للمشاركة في مسيرة الوفاء للشهداء

المتابعة تدعو للمشاركة في مسيرة الوفاء للشهداء

نحن أبناء أكتوبر 2000/ ممدوح اغبارية

نحن أبناء أكتوبر 2000/ ممدوح اغبارية

لماذا يتراجع عدد المشاركين في نشاطات إحياء ذكرى هبة أكتوبر؟

لماذا يتراجع عدد المشاركين في نشاطات إحياء ذكرى هبة أكتوبر؟

طلابنا يجهلون تاريخ هبة القدس والأقصى، من المسؤول؟!

طلابنا يجهلون تاريخ هبة القدس والأقصى، من المسؤول؟!

والد الشهيد لوابنة: قبل استشهاده عاد إياد ليقبل أمه ويودعها

والد الشهيد لوابنة: قبل استشهاده عاد إياد ليقبل أمه ويودعها

أسيل.. / إلياس عطا الله

أسيل.. / إلياس عطا الله

هل هذا حقا ما يستحقه ذوو الشهيد رامي غرة؟

هل هذا حقا ما يستحقه ذوو الشهيد رامي غرة؟

أكتوبر 2000 بعيون الأجيال الجديدة

أكتوبر 2000 بعيون الأجيال الجديدة

عدالة: 93% من شكاوى الجمهور ضد عنف الشرطة الإسرائيلية أغلقت

عدالة: 93% من شكاوى الجمهور ضد عنف الشرطة الإسرائيلية أغلقت

تعيين مزوز وحدود سلطة القانون في إسرائيل/ صلاح محسن

تعيين مزوز وحدود سلطة القانون في إسرائيل/ صلاح محسن

هبّة القدس والأقصى: من سيلاحق القتلة؟

هبّة القدس والأقصى: من سيلاحق القتلة؟

أم الفحم: ماذا يعرف الطلاب عن هبة القدس والأقصى؟

أم الفحم: ماذا يعرف الطلاب عن هبة القدس والأقصى؟

 والدة الشهيد وسام يزبك تروي حكاية استشهاد ولدها بحزن ومرارة

والدة الشهيد وسام يزبك تروي حكاية استشهاد ولدها بحزن ومرارة

هبة القدس والأقصى: سقوط وهم المواطنة أم إعادة صياغتها؟

هبة القدس والأقصى: سقوط وهم المواطنة أم إعادة صياغتها؟

والدة الشهيد عمر عكاوي تسترجع لحظات استشهاد ابنها بحسرة وألم

والدة الشهيد عمر عكاوي تسترجع لحظات استشهاد ابنها بحسرة وألم

تطبيق عرب 48 الجديد متوفر الآن



تابعنا:

Instagram