تونس: مرشح يهودي عن حركة النهضة في الانتخابات البلدية

تونس: مرشح يهودي عن حركة النهضة في الانتخابات البلدية
سيمون سلامة (فيسبوك)

رشّحت حركة النهضة التونسية، ذات المرجعية الإسلامية، ضمن قوائمها للانتخابات البلدية بمدينة المنستير، والتي من المتوقع أن تجرى في السادس من أيار/ مايو المقبل، ممثلًا يهوديًا.

وصرّح مرشّح الحركة اليهودي، سيمون سلامة (55 عاما)، لوسائل إعلامية محلية، أنّه مقتنع بمدنية الحركة، وفصلها للنشاط السياسي عن النشاط الدعوي، فيما قال متحدث باسم الحركة في تونس، الأول من أمس، الثلاثاء، إنّ "تقديم الحزب لمرشح يهودي في انتخابات البلدية هو تأكيد على سياسة الانفتاح".

وأثار هذا الموضوع جدلا كبيرا في الشارع التونسي، بعد أن اتهم البعض الحزب بـ "الانتهازية" السياسية، وأنّه يخالف عقائده من أجل مكاسب سياسية، فيما أكد آخرون، على التغيير الإيجابي الذي طرأ على موافق الحزب منذ عقده لمؤتمره العاشر في أيار/ مايو 2016، وتبنيه لنهج "انفتاحي" من شأنه أن يدفع قدمًا العملية السياسية في تونس.

وبشأن دوافع اختياره لحركة “النهضة” للانضمام إلى قائمتها الانتخابية، قال سلامة إن "دين حركة النهضة هو الإسلام، وهي منفتحة على الحداثة، واعتبرها حزبا مدنيا".

وقال الناطق باسم حركة النهضة، عماد الخميري، "لا نرى أي إشكال، حركة النهضة حزب تونسي وطني وهو منفتح على المستقلين، نحن نرى أن سيمون يمكن أن يكون مفيدا وعنصرا فاعلا للوطن وفي دائرته البلدية".

ولا يزيد تعداد اليهود في تونس عن ألف شخص، بحسب إحصائيات رسمية، يقطن معظمهم في جزيرة جربة، جنوبي تونس، بعد أن كانوا عدّة آلاف قبل نكبة الشعب الفلسطيني وإنشاء دولة يهودية على الأراضي الفلسطينية، والتي ارتفعت على إثرها حركات الهجرة اليهودية إلى فلسطين وتم جلب أعداد كبيرة من المستوطنين اليهود من العالم العربي، والمغرب العربي بشكل خاص.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018