بن سلمان يصل إلى تونس على وقع مظاهرات رافضة للزيارة

بن سلمان يصل إلى تونس على وقع مظاهرات رافضة للزيارة
(أ ب)

وصل مساء اليوم الثلاثاء، ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، إلى تونس على وقع مسيرات ومظاهرات غاضبة قام بها التونسيون رفضا لزيارته.

ولم تُعلن أي جهة رسمية سعودية أو تونسية، عن المدّة المتوقعة لزيارة بن سلمان، لكن من المرجح أنه سوف يختصر زيارته بلقاء مع الرئيس الباجي قايد السبسي، فقط، عقب الاحتجاجت الواسعة والحملات الرافضة لاستقباله بسبب عدّة قضايا أهمها تورطه باغتيال الصحافي جمال خاشقجي، وقيادته للحرب الشرسة على اليمن، وموقفه من القضية الفلسطينية.

 وكانت نقابة الصحفيين التونسية اعتبرت بن سلمان "خطرا على الأمن والسلم في المنطقة والعالم"، في بيان طالبت فيه السبسي بعد استقباله.  

وشددت النقابة على أنه "حدثت في تونس ثورة ولسنا مستعدين، كصحفيين، أن نتنازل عن مكاسبها. وعلى هذا الأساس نرفض زيارة ولي العهد السعودي إلى بلادنا رفضًا قاطعًا، لما في تلك الخطوة الاستفزازية من اعتداء صارخ على مبادئ ثورتنا".

وتأتي زيارة بن سلمان في إطار إجراءه لعدّة زيارات مشابهة إلى دول عربيّة أخرى لم يتم الإفصاح عنها، لكنه بدأ بالإمارات ومصر.