ايران تعلن اعتقال "جواسيس" حاولوا تعطيل الأنشطة النووية

ايران تعلن اعتقال "جواسيس" حاولوا تعطيل الأنشطة النووية

 اعلن وزير الاستخبارات الايراني حيدر مصلحي اليوم السبت  ان السلطات الايرانية اعتقلت بضعة جواسيس مفترضين يعملون عبر الانترنت على تخريب انشطة البرنامج النووي الايراني.

وقال ان ايران منعت بذلك "الاعداء من القيام بعمل تخريبي". ولم يحدد عدد الاشخاص المعتقلين ولا متى اعتقلوا، كما اوضح موقع التلفزيون الرسمي على شبكة الانترنت.

واضاف مصلحي "اؤكد لجميع المواطنين ان الاجهزة الامنية تؤمن رقابة تامة على الانترنت ولن تسمح بتسريب اي معلومة تتعلق بالبرنامج النووي الايراني ولا تخريب هذه الانشطة". واشار الوزير الى ان ايران "اضطرت دائما الى مواجهة النشاط التخريبي ... لأجهزة" تجسس الدول الغربية، واتخذت مختلف انواع التدابير "لمواجهتها".

ويأتي هذا الاعلان فيما لا يزال الفيروس ستوكسنت يهاجم الانظمة المعلوماتية الصناعية في ايران حيث تعطل حتى الان حوالى 30 الف جهاز كومبيوتر.

ويبحث الفيروس ستوكسنت الذي اكتشف في حزيران/يونيو، في اجهزة الكومبيوتر عن برنامج لشركة سيمنز الالمانية يستخدم لمراقبة انابيب النفط والمنصات النفطية والمحطات الكهربائية والمنشآت الصناعية الاخرى.

وتقضي مهمته بتعديل تشغيل بعض الانشطة للتسبب في التدمير المادي للمنشآت المتضررة، كما يقول خبراء تحدثوا عن عمليات "تخريب عبر المعلوماتية".

ويقول هؤلاء الخبراء ان الفيروس ستوكسنت ضرب بشكل اساسي ايران والهند واندونيسيا او باكستان.

واعتبر البعض ان هذا الفيروس استهدف محطة بوشهر النووية التي ستدخل الخدمة قريبا. لكن المسؤولين الايرانيين نفوا تأثر بوشهر بالفيروس ستوكسنت، حتى ولو تاثرت بعض اجهزة الكومبيوتر الشخصية العائدة لموظفين