بوش في بولندا : الولايات المتحدة تريد تحالفا قويا بين جانبي الاطلسي

بوش في بولندا : الولايات المتحدة تريد تحالفا قويا بين جانبي الاطلسي

اكد الرئيس الاميركي جورج بوش ان الولايات المتحدة تريد تحالفا قويا بين جانبي الاطلسي (الولايات المتحدة واوروبا)، مشددا على "انه لا ينبغي ان يكون هناك تعارض في ان تكون دولة حليفة للولايات المتحدة وعضوا في الاتحاد الاوروبي في آن". وقال بوش في خطاب في كراكوفا (بولندا) حيث قام بزيارة رسمية قبل أن يتوجه الى روسيا ان الولايات المتحدة تريد "تحالفا قويا بين ضفتي الاطلسي".

واضاف "الوقت ليس لتشجيع الانقسامات داخل تحالف كبير"، معتبرا ان وحدة هذا التحالف ضرورية لما أسماه "مواجهة الارهاب". واكد "عبر شن هذه المعركة معا، سنصل اسرع الى يوم النصر".

كما حذر الرئيس الاميركي جورج بوش العالم من اخطار ترك "الشر دون مواجهته" وذلك اثناء زيارته لمعسكر "اوشفيتز" النازي للاعتقال في بولندا تكريما لضحايا المحرقة اليهودية. واستذكر بوش المعتقلين من اليهود وغيرهم من المعتقلين من كافة انحاء اوروبا الذين اعدموا في اوشفيتز-بيركيناو خلال الحرب العالميةالثانية. وقال بوش للصحافيين بعد استعراضه غرف الغاز في المعسكر الواقع على مشارف مدينة كراكوف البولندية "ان هذا الموقع هو عامل تذكير واضح لقوة الشر وضرورة ان يقاوم الناس الشر". واضاف بوش بهدوء والى جانبه زوجته لورا "ان هذا الموقع هو عامل تذكير واضح على انه عندما نجد معاداة للسامية سواء في اوروبا او اي مكان اخر، يجب ان يتحد البشر لمكافحة مثل هذه الدوافع القاتمة". وقال بوش "في هذا الموقع شيء يذكر بقوة بان العالم المتحضر يجب الا ينسى ابدا ما جرى هنا".

وزعم انه سيبذل كل ما في وسعه" لتحقيق ودعم السلام في الشرق الاوسط".