جنرال أمريكي لمراقبة تطبيق خارطة الطريق..

جنرال أمريكي لمراقبة تطبيق خارطة الطريق..

قام الرئيس الأمريكي جورج بوش بتعيين جنرال كبير في سلاح الجو الأمريكي كمراقب على تطبيق المرحلة الأولى من خارطة الطريق. وجاء أنه تم تعيين الجنرال ويليام فرايزر، الذي أشغل في السنتين الأخيرتين منصب مساعد لشؤون الجيش والأمن لوزيرة الخارجية الأمريكية، كونداليزا رايس.

كما جاء أن وظيفة فرايزر ستكون التركز في دراسة الإجراءات التي تقوم إسرائيل والسلطة الفلسطينية بتنفيذها بكل ما يتصل بالالتزامات التي أخذها الطرفان على عاتقهما في إطار خارطة الطريق.

وسيكون على فرايزر أن يقرر إذا ما كان الفلسطينيون يحاربون الإرهاب، وفي المقابل إذا كانت إسرائيل قد قامت بتجميد عملية البناء الاستيطاني في الضفة الغربية، وأزالت الحواجز، وتعمل على إخلاء البؤر الاستيطانية العشوائية (غير المرخصة).

وعلم أن الجنرال فرايزر هو المسؤول عن كافة العلاقات الخارجية والعلاقات بين الجيش الأمريكي وبين المستوى السياسي في واشنطن. وهو ضابط في سلاح الجو، وعمل في السابق طيارا لإحدى القاذفات الإستراتيجية. كما أشغل منصب رئيس مقر القيادة الإستراتيجية لجيش الولايات المتحدة.

وقد رافق فرايزر وزيرة الخارجية، كونداليزا رايس، في معظم زياراتها لإسرائيل في السنة الأخيرة، وشارك في لقاءاتها السياسية، وخاصة تلك التي أجريت مع وزير الأمن، إيهود باراك، ومستشاريه.

وكان تم تبليغ فرايزر بنبأ تعيينه قبل عدة أيام. وكانت الإدارة الأمريكية قد درست إمكانية أن تشغل السفارة الأمريكية في تل أبيب والقنصلية في القدس منصب الحكم بين الطرفين، إلا أن ذلك أسقط عن جدول الأعمال، في أعقاب معارضة إسرائيل، وتقرر تعيين فرايزر.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص