مصدر سياسي إسرائيلي: الإدارة الأمريكية لن تغير موقفها من سوريا وإيران..

مصدر سياسي إسرائيلي: الإدارة الأمريكية لن تغير موقفها من سوريا وإيران..

نقلت صحيفة هآرتس صباح اليوم عن مصدر سياسي إسرائيلي رفيع قوله، نهاية الأسبوع، غداة نشر تقرير مجموعة دراسة العراق، أن الرئيس الأمريكي، جورج بوش، أوضح لرئيس الحكومة الإسرائيلية، إيهود أولمرت، أنه لا ينوي "إخراج سوريا وإيران من محور الشر".

وقد شكلت مجموعة دراسة العراق التي ضمت أعضاء من الحزبين الجمهوري والديمقراطي برئاسة وزير الخارجية الأمريكي السابق، جيمس بيكر، وعضو مجلس النواب الديمقراطي ليي هملتون، الرئيس السابق للجنة الخارجية التابعة لمجلس النواب، لإعادة النظر في السياسية الأمريكية في العراق بعد أن ثبت فشلها.

وقال بيكر في مقابلة مع شبكة تلفزيون "إي بي سي" أن اللجنة ستقترح على البيت الأبيض التخلي عن سياسة "الخصام" وبدء محادثات مباشرة مع سوريا وإيران. وقال بيكر أن " الحوار مع أعدائنا سيعتبر مصالحة". وكشف أن الطاقم أجرى محادثات مع ممثلين عن الدولتين فيما يتعلق بمستقبل العراق. وستقدم اللجنة التي أقيمت في شهر مارس/آذار توصياتها للرئيس الأمريكي وسيتم عرضها في مؤتمر صحفي، يوم الأربعاء القادم.

وحسب المصدر السياسي الرفيع فإن بوش تعهد "بالتمسك بموقف إدارته بعدم تغيير سياستها
اتجاه إيران طالما تتمسك بقرارها، المضي في برنامجها النووي".

ويضيف: "سوريا مطالبة بسحب يدها من لبنان والتوقف عن دعم حزب الله، كشرط لتجديد الاتصالات معها". ويضيف "التطويق الذي يقوم به حزب الله على حكومة السنيورة، الذي يحظى بتأييد الرئيس بوش، وأيضا مقتل الوزير بيير الجميل، يقلصان فرص تغيير سياسة الإدارة الأمريكية اتجاه سوريا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018