مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يدين إسرائيل على احتلال وضم الجولان السوري..

 مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يدين إسرائيل على احتلال وضم الجولان السوري..

أدان مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أمس،الاثنين، إسرائيل على احتلالها لهضبة الجولان السورية، وقيامها بضمها. وقد اتخذ القرار بأغلبية 32 صوتا ومعارضة كندا وامتناع 14 دولة تابعة للاتحاد الأوروبي.

وجاء في قرار المجلس أن إقدام إسرائيل على ضم هضبة الجولان السورية المحتلة عام 1981 ليس قانونيا. ودعا المجلس إسرائيل إلى إلغاء قرار الضم الذي يجعل القوانين الإسرائيلية سارية على المنطقة المحتلة ويجعلها ضمن مناطق سيادتها. وجاء في القرار " على إسرائيل الامتناع عن تغيير معالم المنطقة، النسيج الديمغرافي والبنية التنظيمية والحالة القانونية للجولان السوري المحتل". وجاء أيضا " على إسرائيل أن تمكن اللاجئين الذين شردوا من أرضهم العودة إلى بيوتهم في الجولان".

وعقب السفير الإسرائيلي في مؤسسات الأمم المتحدة في جنيف، يتسحاك ليبانون، وزعم أن سوريا قدمت اقتراح القرار من أجل " تحويل الرأي العام عن الوضع السيئ الذي وصلت إليه حقوق الإنسان في سوريا". وأضاف: " تحت الحكم السوري، استخدم الجولان، بشكل واسع، لتنفيذ هجمات ضد المدنيين الإسرائيليين". وأضاف زعمه " اليوم، هضبة الجولان هادئة أكثر من أي وق مضى، مستقرة ومزدهرة. الحقول مزهرة والاقتصاد في نمو والجميع يتمتعون من فوائد الديمقراطية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018