واشنطن تتحدث عن جهود بذلت قبل الأزمة السورية لدعم الاتصالات بين دمشق وتل أبيب

واشنطن تتحدث عن جهود بذلت قبل الأزمة السورية لدعم الاتصالات بين دمشق وتل أبيب


 

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية فيكتوريا نولاند أن جهودا بذلت قبل اندلاع أعمال العنف في سوريا، من أجل دعم الاتصالات بين مسؤولين إسرائيليين وسوريين.


وأضافت نولاند رداً على سؤال حول تقرير إعلامي نشر في إسرائيل أشار إلى أن الولايات المتحدة حاولت التوسط للتوصل إلى اتفاق سلام بين إسرائيل وسوريا قائلةً "كما تعلمون، كان هدفنا دائماً تحقيق سلام شامل بين إسرائيل وكافة جيرانها"، وتابعت "قبل اندلاع أعمال العنف في سوريا، بذلت جهود لمحاولة دعم اتصالات بين مسؤولين إسرائيليين وسوريين، وكان هذا جزء من عمل (المبعوث الأمريكي) جورج ميتشل".

وقالت "في ظلّ الوضع الحالي في سوريا، هذا ليس شيئاً يمكننا الاستمرار في العمل عليه".

وكانت صحيفة (يديعوت أحرونوت) الإسرائيلية أفادت الجمعة أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وافق خلال مفاوضات غير مباشرة مع الرئيس السوري بشار الأسد على انسحاب إسرائيلي كامل من هضبة الجولان مقابل سلام كامل، لكن هذه المفاوضات انتهت بسبب اندلاع الأزمة السورية في بداية العام الماضي.

وذكرت الصحيفة أن نتنياهو ووزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك بدءا في خريف العام 2010 في إجراء مفاوضات مع الأسد بوساطة الدبلوماسي الأمريكي فريد هوف وتحت غطاء سري بالغ.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018