قادة اليورو يناقشون الثلاثاء تقديم مساعدات لليونان

قادة اليورو يناقشون الثلاثاء تقديم مساعدات لليونان
أثينا: صحفيون بانتظار وزير المالية المستقيل

قال مسؤولون أوروبيون إنه ستجري مناقشة إمكانية تقديم مساعدات إنسانية لليونان، يوم غد الثلاثاء، في حين تحدث مسؤولون آخرون عن إمكانيات تقديم قروض طارئة.

وأكد وزير الاقتصاد الألماني، سيغمار غابرييل، اليوم الإثنين، أنه ستجري مناقشة إمكانية تقديم المساعدات الإنسانية إلى اليونان في قمة بروكسل التي ستعقد يوم غد، الثلاثاء.

وقال غابرييل، الذي يشغل منصب نائب المستشارة الألمانية، إن "إن الناس هناك بحاجة للمساعدة، وينبغي علينا ألا نرفضها لهم لمجرد أننا غير مسرورين من نتيجة الاستفتاء".

وأضاف "لا يجوز أن نتخلى عن اليونان، بل يتوجب على جميع الدول الأوروبية أن تكون مستعدة لمنح مساعدة إنسانية. أعتقد أن ذلك سيبحث غدا في بروكسل"، بدون أن يوضح طبيعة هذه المساعدة المحتملة، لكنه أعرب عن أمله في أن يتم ذلك "بسرعة كبيرة".

وكان رئيس البرلمان الأوروبي، مارتن شولتز، قد اعتبر، الليلة الماضية، أنه يفترض إدراج "برنامج مساعدة إنسانية لليونان" على جدول أعمال محادثات الثلاثاء.

وكان أكثر وضوحا في حديث إلى الصحف الألمانية في وقت سابق، الأحد، بشأن أطر هذه المساعدة. فلفت إلى إمكانية "منح قروض طارئة إلى اثينا لاستمرار عمل الخدمات العامة، وتلقي الناس عند الحاجة المال الضروري للعيش" مشيرا إلى أنه "قد يكون هناك صناديق في بروكسل يمكن تعبئتها لذلك".

وقد فرضت اليونان منذ الإثنين الماضي رقابة على حركة رؤوس الأموال، وأغلقت المصارف وحددت السحوبات بستين يورو للفرد كل يوم. لكن المصارف اليونانية قد تجد نفسها بحاجة للسيولة في وقت سريع ما من شأنه أن يشل كليا الاقتصاد المترنح أصلا.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"