العبادي: المظاهرات العراقية "جرس إنذار"

العبادي: المظاهرات العراقية "جرس إنذار"
العبادي

وصف رئيس الحكومة العراقية، حيدر العبادي، اليوم الاثنين، المظاهرات العراقية بأنها "جرس إنذار" لمساعدة الحكومة لمعالجة الخلل في النظام السياسي.

وقال العبادي، في خطاب خلال حفل تكريم عوائل الشهداء إن "محاربة المحاصصة السياسية جزء أساسي من محاربة الفساد لأن الولاء الشخصي أو الحزبي يؤدي إلى تقديم المقربين على حساب المهنيين وذوي الكفاءة، وهذا ظلم يدمر المجتمع ولن نسمح به".

وأضاف أن "الشعب قد يصبر على صعوبة الأوضاع الاقتصادية ولكنه لا يصبر على وجود طبقة منعمة وتتمتع بالامتيازات والحمايات".

وأوضح "قلت منذ البداية إن التظاهرات هي جرس إنذار يساعدنا على معالجة الخلل في نظامنا السياسي، والتعاون لمعالجة قضية الرواتب والحمايات وإذا كان على الحكومة مسؤولية حماية المسؤولين من الإرهاب فهذا لا يعني أن تكون هناك جيوش لحمايات المسؤولين تعادل ثلاث فرق ولا يمكن أن تكون لشخص واحد حماية من 500 إلى 800 شخص، والبلد يحتاج إلى قوات قتالية تدافع عن الوطن والشعب".

وقال رئيس الحكومة العراقية "نحن ماضون بهذه الإصلاحات وتحقيق العدالة والإنصاف وإلغاء التفاوت، ولن أتراجع حتى إذا كلفني ذلك حياتي، لأن البديل هو الفوضى وعودة الدكتاتورية المقيتة التي جاءت بالحروب والمقابر الجماعية والحصار والتدمير، والعمل الصحيح هو أن نعدّل نظامنا السياسي ونحارب الفساد".

وأضاف أن "أنني كرئيس وزراء حين أقوم بالتجوّل والزيارات الميدانية لا أقطع الطرق ولا أستخدم المدرّعات، ووضعت حاجتي مقياسًا لحاجة المسؤولين للحمايات".

وأوضح رئيس الحكومة العراقية أنه "حتى البعض الذين أيدوا "داعش" واعتقدوا أنها جاءت لخدمتهم اكتشفوا الحقيقة، وقوّاتنا مرحب بها في الأنبار وصلاح الدين ونطمئن أبناء نينوى أننا قادمون لتحريرهم".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018