أفغانستان: قتلى ومفقودون في قصف أميركي لمستسشفى

أفغانستان: قتلى ومفقودون في قصف أميركي لمستسشفى
قوات أفغانية تتفقد موقعا استهدف في غارة أميركية

أعلنت منظمة "أطباء بلا حدود" في بيان، اليوم السبت، أن مركز العلاج التابع لها في مدينة قندوز التي استعادها الجيش الأفغاني من حركة "طالبان" قد أاصيبت بـ"أضرار جسيمة" في قصف ليلي أسفر عن مقتل ثلاثة من أفراد طاقمها.

وقالت المنظمة إن أكثر من ثلاثين شخصا من أفراد طاقم المستشفى فقدوا بعد هذه الضربة.

وعند وقوع القصف كان في المستشفى 105 مرضى وطاقم من ثمانين شخصا من الأفغان والأجانب.

وأعلن حلف شمال الأطلسي أن غارة جوية أميركية "قد تكون" أصابت المستشفى. وقال في بيان إن "القوات الأميركية شنت غارة جوية على مدينة قندوز عند الساعة 2:15 بالتوقيت المحلي ضد أفراد يهددون قوة الحلف".

وأضاف أن "الغارة قد تكون أدت إلى أضرار جانبية للمنشأة طبية"، مؤكدا أن "تحقيقا يجري في الحادث".

وكان قد قدم المركز الطبي لأطباء بلا حدود مساعدة أساسية للسكان في قندوز منذ الإثنين عند استيلاء حركة طالبان على المدينة والهجوم المضاد الذي شنته القوات الأفغانية لاستردادها. وهو المستشفى الوحيد في المنطقة الواقعة شمال أفغانستان القادر على معالجة المصابين بجروح خطيرة.

وقال مدير العمليات في هذه المنظمة غير الحكومية الطبيب بارت بانسنز إن "أطباء بلا حدود عالجت 394 جريحا منذ الإثنين.. وهذا الهجوم صدمنا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018