تركيا: اجتماع أمني لمناقشة خروقات الطائرات الروسية

تركيا: اجتماع أمني لمناقشة خروقات الطائرات الروسية
طائرة روسية من طراز "سوخوي 24"

انتهى اجتماع أمني عقد برئاسة رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، في قصر تشانقايا بالعاصمة أنقرة، تناول "خرق الطائرات الروسية للأجواء التركية، وخطر الإرهاب القادم من الأراضي السورية والعراقية على تركيا، والحرب على الإرهاب داخل تركيا".

وأشار بيان صادر عن رئاسة الوزراء عقب الاجتماع الذي استمر 3 ساعات، أنه "تم بحث آخر التطورات على الساحة السورية، والخروقات الجوية الروسية للأجواء التركية، والخطوات التي ستتخذها تركيا في حال تكرار مثل هذه الخروقات".

كما أعرب المجتمعون، عن امتنانهم لموقف حلف شمال الأطلسي المساند لتركيا، وذلك في اجتماع مجلس الناتو، يوم أمس الإثنين، في العاصمة البلجيكية بروكسل، بحسب البيان.

وكان أبرز من شارك في الاجتماع نواب رئيس الوزراء يالتشين آق دوغان، وطغرل توركيش، ووزير العدل كنان إبك، ووزير الداخلية سلامي ألتين أوق، وقائد القوات البرية التركية اللواء صالح زكي تشولاق، وقائد القوات البحرية التركية بولاند بوستانجي، وقائد القوات الجوية عبدين أونال، والرئيس الثاني لهيئة الأركان يشار غولار.

وجاء في بيان الناتو الصادر أمس الإثنين أن "العمليات العسكرية الروسية بلغت مستوى أكثر خطورة مع الانتهاكات الأخيرة للمجال الجوي التركي في 3 و4 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري من قبل القوات الجوية الروسية".

وكانت وزارة الخارجية التركية أصدرت بيانًا، أمس الإثنين، أعلنت فيه أن طائرة روسية انتهكت المجال الجوي التركي، بولاية هطاي (جنوب) المحاذية لسورية، عند الساعة 09:08 صباحا بتوقيت غرينتش السبت الماضي. وأشار البيان أن الطائرة الروسية غادرت المجال الجوي التركي، بعد أن اعترضتها مقاتلتان تركيتان من طراز /إف-16/، كانتا بمهمة دورية على الحدود السورية التركية.

وعلى الفور استدعت وزارة الخارجية التركية سفير روسيا لدى أنقرة، وقدمت إليه مذكرة احتجاج على الانتهاك، وطالبت بعدم تكراره، وأبلغته أن روسيا ستكون مسؤولة عن أي حدث غير مرغوب به قد يقع مستقبلًا.

بالمقابل بررت وزارة الدفاع الروسية على لسان متحدثها بأن الحادث وقع بسبب سوء الأحوال الجوية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018