سلوفينيا تطلب وحدات شرطة من الاتحاد الأوروبي لتنظيم تدفق اللاجئين

سلوفينيا تطلب وحدات شرطة من الاتحاد الأوروبي لتنظيم تدفق اللاجئين
لاجئون يعبرون الحدود بين سلوفينيا والنمسا (أ.ف.ب)

قالت وزيرة الداخلية في سلوفينيا، فيسنا جوركوس زينيدار، إن بلادها طلبت من الاتحاد الأوروبي إمدادها بقوات شرطة لمساعدتها في تنظيم تدفق اللاجئين من كرواتيا.

وأضافت في تصريحات تلفزيونية "طلبت سلوفينيا بالفعل من الدول الأخرى الأعضاء بالاتحاد الأوروبي وحدات من الشرطة".

وخلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، وصل أكثر من 10 آلاف لاجئ إلى سلوفينيا، أصغر دولة في طريق الهجرة عبر البلقان، في طريقهم إلى النمسا.

وبدأ تدفق اللاجئين إلى سلوفينيا عن طريق النمسا بعد أن قامت كل من هنغاريا وصربيا بتشديد الحراسة على حدودهما لمنع تدفق المزيد من اللاجئين الراغبين في الوصول إلى دول غرب أوروبا، ومعظمهم ينوون الوصول إلى ألمانيا والنمسا والسويد.

وقالت سلوفينيا في وقت سابق إنها ستعمل على الحد من تدفق اللاجئين إلى حدودها، إذ تسمح النمسا بدخول 1500 لاجئ فقط إلى أراضيها كل يوم، وهذا العدد أقل بكثير مما يدخل إلى سلوفينيا، كذلك أقل من العدد الذي كانت تسمع بدخوله من هنغاريا.

وبحسب الاتحاد الأوروبي، بلغ عدد اللاجئين والمهاجرين اللذين دخلوا إلى الاتحاد الأوروبي أكثر من 800 ألف، منذ بداية العام 2015.  

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018