الاتحاد الأوروبي: إنشاء 100 ألف مركز استقبال جديد للاجئين

الاتحاد الأوروبي: إنشاء 100 ألف مركز استقبال جديد للاجئين

أعلن الاتحاد الأوروبي في أعقاب قمة مصغرة طارئة في بروكسل، أمس الأحد، عقدت في أجواء متوترة، عن إنشاء مئة ألف مكان استقبال للاجئين في اليونان ودول البلقان، بهدف تجاوز أزمة هجرة غير مسبوقة.

وقال رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، في مؤتمر صحافي مشترك مع المستشارة الألمانية، آنغيلا ميركل، والمفوض السامي لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، 'لا يمكننا أن نترك الناس يواجهون مصائرهم منفردين وينامون في البساتين في 2015'.

وقالت ميركل 'إنها أحد أكبر الاختبارات للاتحاد الأوروبي. وعلى أوروبا أن تظهر أنها قارة قيم وتضامن' قبل أن تضيف أن ما حدث 'هذا المساء ليس سوى حجر في المبنى لتجاوز هذه المحنة'.

وكان يونكر دعا بشكل عاجل لهذا الاجتماع من أجل 'مزيد من التعاون والقيام بمشاورات أكثر وتحركات عملية فورية' بالنسبة للدول الواقعة على الطريق 'المأساوي' غرب البلقان الذي يسلكه المهجرون واللاجئون من الحرب في سوريا، وذلك عبر تركيا واليونان للوصول إلى شمال الاتحاد الأوروبي.

وحضر إلى بروكسل رؤساء الدول أو الحكومات في عشر دول أعضاء، هي ألمانيا والنمسا وبلغاريا وكرواتيا واليونان والمجر وهولندا ورومانيا وسلوفينيا والسويد، وأيضا ثلاث دول من خارجه هي ألبانيا ومقدونيا وصربيا.

اقرأ أيضًا| ألمانيا تواجه تدفقا جديدا من المهجرين إلى بافاريا

وقال رئيس وزراء سلوفينيا، ميرو سيرار، بلهجة تحذيرية 'إذا لم نتخذ خطوات فورية وملموسة على الأرض في الأيام والأسابيع المقبلة، اعتقد أن الاتحاد الأوروبي برمته سيبدأ بالانهيار'. وعبر أكثر من ستين ألف مهاجر سلوفينيا في عشرة أيام.

وقال المستشار النمساوي، وارنر فايمان، من جهته 'إذا فشلنا، ستستغل قوى اليمين القومي ذلك لتقول أن أوروبا فشلت'.

وفي بيان مشترك، تعهدت الدول التي شاركت في القمة المصغرة أن تطبق بداية من الاثنين 17 إجراء 'لإعادة النظام' على الحدود الأوروبية و'إبطاء التدفق غير المراقب للأشخاص'، بحسب يونكر.

وبين الإجراءات إرسال 400 شرطي لمساعدة سلوفينيا، وتسجيل أكثر منهجية للمهاجرين على الحدود وتبادل يومي للمعلومات بين الدول المتجاورة.

كما تعهد القادة ب 'تثبيط حركة اللاجئين أو المهاجرين باتجاه حدود دولة أخرى في المنطقة'. وأكد البيان الختامي المشترك 'إن سياسة ترك اللاجئين يعبرون دون إبلاغ بلد مجاور غير مقبولة'.

 

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018