أردوغان: الشعب التركي اختار وحدته وسيادته

أردوغان: الشعب التركي اختار وحدته وسيادته

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن الناخبين الأتراك صوتوا "لصالح وحدة وسيادة" تركيا، وذلك بعد الانتخابات التشريعية التي أعادت لحزب الحرية والعدالة، الذي يتزعمه، الأغلبية المطلقة في البرلمان.

وقال أردوغان في بيان "شعبنا أعرب بوضوح في انتخابات الأول من تشرين الثاني/نوفمبر عن رأيه بأنه يفضل العمل والمشاريع بدل الجدال" وذلك في أول تعليق له على نتائج الانتخابات التي حقق حزبه "العدالة والتنمية" فيها الأغلبية المطلقة. وأضاف أن الناخبين "أثبتوا إرادة قوية لصالح وحدة وسيادة تركيا".

وأشار من جهة أخرى إلى النزاع بين الحكم التركي ومسلحي حزب العمال الكردستاني، والذي استؤنف في تموز/يوليو ومعه انتهت عملية السلام الهشة التي بدأت قبل ثلاث سنوات.

وقال الرئيس التركي في بيانه إن "نتائج الانتخابات وجهت رسالة مهمة إلى حزب العمال الكردستاني مفادها أن القمع وإراقة الدماء لا يمكن أن يتعايشا مع الديمقراطية".

وأظهرت النتائج الأولية للانتخابات التشريعية التركية التي جرت أمس الأحد، بعد فتح 95% من الصناديق، حصول حزب العدالة والتنمية الحاكم على أكثر من 50% من أصوات الناخبين، وحصول حزب الشعب الجمهوري على 25.14%، والحركة القومية على 11.97% بالإضافة إلى حصول حزب الشعوب الديمقراطي على 10.33% من أصوات الناخبين، ما يعني أن حزب الشعوب على حافة الخطر جرّاء ملاصقته لعتبة الـ10% اللازمة لدخول البرلمان.

ووصف رئيس الوزراء التركي، داود أوغلو، نتائج الانتخابات العامة التي أعادت لحزب العدالة والتنمية أغلبيته البرلمانية المطلقة اليوم الأحد بأنها نصر للديمقراطية.

وأضاف في اشارة إلى الانتخابات العامة بعد أربعة أعوام 'نأمل أن نخدمكم جيدًا على مدى السنوات الأربع القادمة وأن نقف أمامكم مرة ثانية عام 2019'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018