إنقاذ 26 لاجئا قبالة السواحل القبرصية

إنقاذ 26 لاجئا قبالة السواحل القبرصية

أنقذ خفر السواحل القبرصي 26 شخصا معظمهم من النساء والأطفال، على متن زورق قبل غرقه في البحر المتوسط، وفق ما أكدت مسؤولون اليوم الأربعاء.

وقالت المصادر إن بعضا من اللاجئين انتشلوا من الماء في الليل قرب المركب السياحي الذي يبلغ طوله ثمانية أمتار، في بحر هائج قبالة الشاطئ الجنوبي الشرقي للجزيرة.

ونقل عدد كبير من اللاجئين، وأصغرهم عمره خمسة أشهر، إلى المستشفى لتلقي الرعاية الصحية، وبينهم طفل يعاني من الجفاف ومن انخفاض حرارة الجسم.

وأوقفت السلطات ثلاثة أشخاص هم سوريان ولبناني كانوا على المركب للاشتباه بأنهم من المهربين، وفق الإذاعة القبرصية. وقال بعض اللاجئين إنهم دفعوا ألفي يورو للبالغ وألف يورو للطفل للعبور من لبنان إلى اليونان.

اقرأ أيضًا| بافاريا تدرس تقديم شكوى ضد الحكومة الألمانية بسبب اللاجئين

وقالت المصادر إن معظم اللاجئين من محافظة طرطوس السورية الساحلية التي يسيطر عليها النظام السوري ومن الأكثر أمانا في البلاد. وكان اللاجئون يحملون وثائق سفر ويسعون للوصول إلى أوروبا، وتم إنقاذهم بالقرب من قاعدة ديكليا العسكرية البريطانية حيث يقيم 114 لاجئًا وصلوا إلى قبرص الشهر الماضي.

وتقع قبرص، العضو في الاتحاد الأوروبي، على بعد مئة كيلومتر من ساحل سوريا، لكنها ظلت حتى الآن بمنأى عن التدفق الكثيف للاجئين، وفي أيلول/سبتمبر تم إنقاذ 115 شخصا بينهم 54 امرأة وطفلا من الغرق على بعد نحو 40 ميلا من ساحل لارنكا جنوب الجزيرة.

وتؤكد الأمم المتحدة أن أكثر من 2500 شخص قتلوا أثناء محاولتهم عبور المتوسط إلى أوروبا، وغالبيتهم من اللاجئين السوريين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018