الاتحاد الأوروبي يتبنى قرار وسم منتجات المستوطنات

الاتحاد الأوروبي يتبنى قرار وسم منتجات المستوطنات

تبنت المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذي للاتحاد الأوروبي، صباح اليوم الأربعاء، التعليمات لوضع علامات على منتجات المستوطنات والجولان السوري المحتل في شبكات التسوق الأوروبية.

وفي أعقاب هذا القرار، استدعت وزارة الخارجية الإسرائيلية سفير الاتحاد الأوروبي في إسرائيل، لارس فابورغ، لجلسة 'توبيخ' مساء اليوم، للاحتجاج على القرار.

يشار إلى أن القرار الذي تم تبنيه اليوم هو نتيجة لثلاث سنوات من العمل والمباحثات والتي جرت بهذا الشأن في مؤسسات الاتحاد الأوروبي. وخلال هذه السنوات حذر الاتحاد الأوروبي إسرائيل من الأبعاد المحتملة لمواصلة البناء في المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية.

اقرأ أيضًا | الاتحاد الأوروبي يباشر بوسم منتجات المستوطنات اليوم

وكان من المفترض أن يتم نشر هذه التعليمات قبل نحو شهر، إلا أن ذلك تأجل بسبب الهبة الشعبية في الضفة الغربية.

ونقل عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إن وزيرة خارجية الاتحاد، فيديريكا موغيريني، تواجه ضغوطا شديدة من قبل دول أوروبية مثل فرنسا والسويد لنشر التعلميات بوسم منتجات المستوطنات.

وكانت صحيفة 'هآرتس' قد نشرت الأسبوع الماضي ما مفاده أن وزارة الخارجية الإسرائيلية ومكتب رئيس الحكومة لا يعرفان شيئا عن مضمون هذه التعليمات.

يذكر أن البرلمان الأوروبي قد اتخذ قرارا في أيلول/ سبتمبر يدعم وسم منتجات المستوطنات في شبكات التسوق الأوروبية، والتمييز بين تعامل الاتحاد الأوروبي مع إسرائيل، وبين تعامله مع المستوطنات. وفي حينه صوت 525 عضوا مع القرار، وعارضه 70 عضوا، وامتنع 31 عن التصويت.