ميركل: الوقت ليس مناسبا لحل الدولتين

ميركل: الوقت ليس مناسبا لحل الدولتين

أكدت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، يوم أمس الثلاثاء، تبنيها لمواقف رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بشأن حل الدولتين، وما يطلق عليه الأخير 'السلام الاقتصادي'.

وفي سياق حديثها عن المفاوضات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية، قالت ميركل إن الوقت ليس مناسبا لحل الدولتين.

وخلال لقائها مع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في برلين، قالت ميركل إن الوقت ليس مناسبا لتحقيق تقدم في حل الدولتين، ولكن من الممكن إجراء تحسينات على الأرض في أماكن معينة.

وفي المؤتمر الصحفي الذي عقدته مع نتنياهو، قالت ميركل إن 'لا شك أن الوقت ليس مناسبا للقيام بخطوات كبيرة'.

وأضافت أن الاتحاد الأوروبي يحاول رؤية الأمور بصورة واقعية، ويعترف بما أسمته 'تهديد الإرهاب' ضد إسرائيل.

وتابعت ميركل أنه 'من جهة ثانية، فإن الاتحاد الأوروبي يرغب بالدفع بعملية السلام، التي تقوم على أساس حل الدولتين لشعبين'.

وبحسبها فقد تحدثت مع نتنياهو عن الخطوات القادمة بهذا الشأن، وأنه 'لا شك بأن الوقت ليس مناسبا لإحداث تقدم في هذا الشأن، ولكن من الممكن إحداث تحسينات في أماكن معينة'.

وقالت إنها اتفقت مع نتنياهو على أن تقدم ألمانيا المساعدة، وخاصة في مجال التطوير الاقتصادي.

وقالت أيضا إنها على توافق مع نتنياهو بأنهما 'يواجهان التحديات ذاتها، وأنه يجب الحفاظ على قنوات مفتوحة'.

وفي سياق علاقات الاتحاد الأوروبي مع إسرائيل، أكدت ميركل أنه على الطرفين العمل من أجل التغلب على المشاكل، وأن يستمرا في الحوار بشكل متواصل.

وفي حديثها عن إيران، قال ميركل إن تطبيع العلاقات بين بلادها وإيران مرهون باعتراف الحكومة الإيرانية بحق إسرائيل في الوجود.

وأكدت لنتنياهو على أنه 'دائما ما سيتم توضيح ذلك للغاية في كل المحادثات التي سيجريها وزراؤنا أو التي ربما أجريها أنا'.

اقرأ أيضًا | نتنياهو يهاجم المبادرة الفرنسية ويصفها بأنها "غريبة"

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة