أكراد سورية يتمدّدون في أوروبا... سياسيًا

أكراد سورية يتمدّدون في أوروبا... سياسيًا

افتتحت قوات سورية الديمقراطيّة، الامتداد السوري لحزب العمال الكردستاني، المصنف إرهابيًا في تركيا، اليوم، مكتبًا له في العاصمة الفرنسية، باريس، هو الرابع في العالم بعد مكاتب تمثله في كل من روسيا وألمانيا والسويد.

وأكدت وزارة الخارجية الفرنسية، خلال ردها على سؤال مراسلة الأناضول، اليوم الثلاثاء، أن الممثلية 'لا تتمتع بأي صفة دبلوماسية'.

وشارك في افتتاح المكتب، تحت اسم 'ممثلية روج آفا' (الاسم الذي يطلقه التنظيم على مناطق في شمالي سورية، يقول إنها ذات غالبية كردية، والتي أعلنت 'الإدارة الذاتية' في شمال سورية، بداية العام الجاري)، وزير الخارجية الفرنسية السابق، برنار كوشنير.

وأفادت مصادر محلية للأناضول، أن رجل الأعمال الفرنسي، برونو لودو، هو من موّل التنظيم لافتتاح المكتب، الواقع قرب مبنى بلدية باريس.

وكان لودو، أحد المساهمين السابقين في صحيفة ليبراسيون الفرنسية، قد أسس عام 2011 شركة تقدم خدمات استشارية للحكومات الأجنبية.

اقرأ/ي أيضًا | "سورية الديمقراطية" تبدأ هجومها على داعش في الرقة

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص