كيري التقى بدبلوماسيين أميركيين نادوا بقصف ضد النظام السوري

كيري التقى بدبلوماسيين أميركيين نادوا بقصف ضد النظام السوري

التقى وزير الخارجية الأميركيّ، جون كيري، الثّلاثاء، لنحو 30 دقيقة، مع عدد من الدّبلوماسيّين الأميركيّين الذين وجّهوا الأسبوع الماضي، رسالة تنتقد تعاطي إدارة أوباما مع النّزاع السّوريّ، وتدعو إلى توجيه ضربات عسكريّة مباشرة ضدّ نظام دمشق.

وفي خروج عن سياسة الرّئيس الأميركيّ، باراك أوباما، نشر 51 من الدّبلوماسيّين الأميركيّين، الأسبوع الماضي، رسالة تدعو إلى توجيه ضربات عسكريّة أميركية مباشرة لإجبار نظام الرّئيس السّوريّ بشّار الأسد على التّفاوض للتوصّل إلى سلام.

واعتبرت هذه الدّعوة انتقادًا لنهج أوباما الحذر حيال الأزمة السّوريّة.

وكان وزير الخارجيّة الأميركيّ قد وصف الرّسالة، الإثنين، بأنّها 'جيّدة جدًا'.

وقال المتحدّث باسم الخارجيّة الأميركيّة، جون كيربي، الثّلاثاء، إنّ كيري التقى 10 من كاتبي الرّسالة، في جلسة مخصّصة بشكل رئيسيّ 'للاستماع'، لكنّ كيري أبدى وجهة نظره أيضًا. ولم يعلّق كيربي على المضمون السّريّ للرسالة.

وأضاف 'أعتقد أنّ وزير (الخارجية) شعر بأنّ المحادثة جيّدة وكان يجب أن تحصل'، لافتًا إلى أنّ كيري 'أبدى تقديرًا لوجهة نظرهم'.

وأكّد كيربي أنّ المحادثة استغرقت '30 دقيقة أو أكثر'.

ودعا الدّبلوماسيّون في رسالتهم إلى 'الاستخدام المدروس لأسلحة بعيدة المدى وأسلحة جويّة'، أي صواريخ كروز وطائرات بلا طيّار وربّما غارات أميركيّة مباشرة.

اقرأ/ي أيضًا | دعوات ديبلوماسية أميركية لقصف معاقل النظام السوري

وأوضح المتحدّث، بعدما كرّر شعار الدّبلوماسيّة الأميركيّة بأنّ لا حلّ عسكريًّا للنزاع السّوريّ، أنّه سيكون 'من التّهوّر وعد المسؤوليّة، بعدم النّظر في جميع الخيارات'، مضيفًا أنّ 'تلك الخيارات تؤخذ دائمًا بالحسبان'.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية