اعتقال رجل وامرأة بشبهة الضلوع في هجوم نيس

اعتقال رجل وامرأة بشبهة الضلوع في هجوم نيس

قال مصدر قضائي إن الشرطة الفرنسية ألقت القبض على رجل وامرأة، صباح اليوم الأحد، فيما يتصل بالهجوم الذي نفذ بشاحنة وأودى بحياة 84 شخصًا على الأقل في مدينة نيس، يوم الاحتفال بالعيد الوطني.

واعتقلت السلطات الفرنسية حتى الآن سبعة أشخاص في الهجوم الذي أعلن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) المسؤولية عنه.

وقاد المهاجم التونسي محمد لحويج بوهلال (31 عاما) الشاحنة ودهس حشدا في المدينة الفرنسية مساء يوم الخميس، وسار في مسار متعرج على طول طريق برومناد ديزانجليه الساحلي لمسافة كيلومترين مع انتهاء عرض للألعاب النارية بمناسبة العيد الوطني لفرنسا. وقتلت الشرطة المهاجم بالرصاص في نهاية المطاف.

ولم تقدم الشرطة حتى الآن دليلا على أنه تحول للفكر المتطرف لكن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف قال أمس السبت، إنه إذا كان سائق الشاحنة متشددا، فإن عملية استقطابه للتيار المتشدد حدثت بطريقة سريعة جدًا.

وقال كازنوف مجددا بعد إعلان تنظيم 'داعش' أن منفذ الهجوم أحد جنوده، إن فرنسا ليس لديها دليل على ذلك سواء من سجله الجنائي أو من معلومات المخابرات.

اقرأ/ي أيضًا | اعتداء نيس: التسلسل الزمني للأحداث

وأضاف للصحافيين في باريس 'يبدو أنه أصبح متشددا بطريقة سريعة جدا... على أية حال هذه هي العناصر التي جرى التوصل لها من شهادات الناس المحيطين به'.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص