تركيا: الإفراج عن 1200 جندي من أصل 7400

تركيا: الإفراج عن 1200 جندي من أصل 7400
جنود موقوفون بعد الانقلاب الفاشل (ا.ف.ب)

أفرجت تركيا عن 1200 جندي أوقفوا بعد محاولة الانقلاب، في أول عملية من نوعها وسط انتقادات دولية لإجراءات القمع التي تتخذها، حسب ما أعلن النائب العام في أنقرة.

وصرح هارون كودالاك أن العسكريين الذين أفرج عنهم جنود وأن السلطات تعمل على تمييز الجنود الذين أطلقوا النار على السكان من الذين لم يقوموا بذلك، حسبما نقلت عنه وسائل الإعلام التركية.

وكانت هناك مخاوف أن يكون عدد كبير من الجنود الـ7400 الموقوفين من المجندين الشبان الذين لم يكونوا على علم بما يحصل.

وقال مسؤول تركي 'نحن ملتزمون المضي قدما بالإجراءات القضائية'، مؤكدا ما قاله المدعي العام حول الإفراج عن الجنود. وتابع المسؤول 'لن يعاقب أي بريء وهذه القرارات ستتخذ في المحاكم'.

إلى ذلك، بلغ عدد موظفي القطاع العام، المبعدين 'مؤقتًا' عن عملهم، أكثر من 45 ألفًا، في إطار التحقيقات الجارية من أجل 'تطهير' المؤسسات العامة في تركيا، من العناصر المشتبه بارتباطها بمنظمة فتح الله غولن المصنّفة إرهابيّة في البلاد، عقب قيامها بمحاول انقلابية فاشلة، قبل نحو أسبوع.

اقرأ/ي أيضًا | إردوغان يواصل "التطهير": 6 آلاف اعتقال خلال يومين

وبحسب إحصاء أجرته الأناضول، فإن عددًا من المؤسسات العامة، بينها رئاسة الوزراء، ووزارات الأسرة والشؤون الاجتماعية، والاقتصاد، والعلوم والصناعة والتكنولوجيا، وهيئة الإحصاء، واصلت عمليات إبعاد مؤقت عن العمل للمشتبهين بعلاقتهم مع المنظمة.