فشل متعاقب لعائلة ترامب في عقد صفقات في إسرائيل

فشل متعاقب لعائلة ترامب في عقد صفقات في إسرائيل
ترامب وابنته إيفانكا: كان الفشل مصير أي مشروع في إسرائيل

كشف تقرير نشر اليوم، الجمعة، أن دونالد ترامب كان قد حاول عقد صفقات فاشلة في إسرائيل، قبل نحو عشر سنوات، بينها إقامة برج يفترض أن يكون الأعلى في الشرق الأوسط في مدينة رمات غان، وسط البلاد، وبناء فندق فخم في نتانيا شمال تل أبيب، ومجمع غولف فخم في عسقلان. ورغم فشل هذه الصفقات إلا أنه ظل يصرح بحبه لإسرائيل ورغبته القوية بإقامة مشاريع استثمارية فيها.

كما تبين أن ابنة ترامب، إيفانكا، التي اعتنقت اليهودية بعد زواجها من يهودي يدعى جاريد كوشنر، لا تزال مصرة على عقد صفقات في إسرائيل مستقبلا، رغم فشل محاولتها هي، وفشل محاولة زوجها في شراء شركة التأمين 'فينكس'.

وبين تقرير نشرته صحيفة 'يديعوت أحرونوت'، اليوم، أن ترامب كان قد خطط قبل 10 سنوات لبناء ناطحة سحاب تتألف من 70 طابقا، في مفترق 'عيليت' في رمات غان، أشرف على تخطيطه المهندس سامي تيتو، بحيث كان من المفترض أن يكون 'ترامب بلازا تاور' البرج الأعلى في الشرق الأوسط مستقبلا.

وبحسب تيتو، الذي وجهت له الدعوة لزيارة برج سكني لترامب في لاس فيغاس، فإن المبنى في رمات غان كان من المفترض أن يكون الأفخم في إسرائيل، بحيث يكون فيه صالة مذهبة مع حارس، وأعمدة شايش وشقق سكنية يمكن التحكم بها عن بعد، وحتى تركيب أجهزة تلفزيون في المرآة في الحمامات.

ولفت  التقرير إلى أن ترامب عادة لا يقوم بهذه المشاريع، وإنما يوظف اسمه لمشاريع عقارية مقابل نسب مئوية من المبيعات لأغراض تجارية. وفي حينه قامت شركة 'كرسنت هايتس' التي يملكها الملياردير اليهودي ساني كاهن بشراء الموقع بقيمة 44 مليون دولار، وبعد سنتين تم بيعه بقيمة 80 مليون دولار لشركات منافسة لترامب، ما دفع ترامب نفسه إلى رفع دعوى قضائية بقيمة 45 مليون دولار بسبب خسارة الأرباح، إلا أن المحكمة العليا في مانهاتن رفضت الدعوى.

وتقول إيفانكا ترامب إن الصفقة انتهت مع بيع الأرض بمبلغ كبير.

ويتابع التقرير أن ترامب، الذي وصف بأنه 'محب لإسرائيل'، بحث عن مشاريع أخرى فيها. ورغم أنه لم يزر إسرائيل، إلا أنه كان يظهر عن طريق 'الفيديو كونفرانس' أمام مستثمرين محتملين. وبحسب مقربين منه فقد خصص أياما طويلة لإقامة مشاريع في إسرائيل.

ويضيف التقرير أن ترامب كان متحمسا لإقامة فندق فخم في نتانيا يحمل اسمه، ضمن مشروع سياحي ضخم يشتمل على بناء 8 فنادق و3 منتجعات استجمام، ولكن حتى هذا المخطط ظل حبرا على ورق، وذلك بسبب بيع الموقع لشخص آخر.

ولاحقا، كانت هناك فكرة إقامة ملعب غولف فخم في عسقلان، يضم 650 وحدة استجمام ومركز مؤتمرات ومناطق تجارية، بيد أنه تم تفويت هذه الفرصة مرة ثانية، وفي النهاية أقيم الملعب في دبي.

وقبل 8 سنوات، أقام ترامب بعثة له في البلاد في محاولة لبيع الإسرائيليين شققا شكنية في أبراجه في الولايات المتحدة، تبدأ في فيلاديلفيا. وفي هذا الإطار وصلت ابنته إيفانكا إلى البلاد. وبعد أن أجرت جولة في البلاد أعلنت أنها تدرس إقامة برج سكني فخم في القدس أو تل أبيب، أو إقامة مشروع سياحي في إيلات يحمل الاسم ترامب.

وبعد فشل هذا المشروع أيضا، جرت محاولة لمشروع آخر، بمبادرة كوشنر، زوج إيفانكا، حيث سعى لشراء شركة التأمين 'فينكس' التي يملكها يتسحاك تشوفا، بقيمة 1.7 مليار شيكل، إلا أن الصفقة فشلت أيضا.

اقرأ/ي أيضًا | الخارجية الإسرائيلية: ضلوع ترامب بالصراع سيتأثر بالتطورات الميدانية

تجدر الإشارة أيضا إلى أن كوشنر، الذي كان المسؤول في الحملة الانتخابية للرئاسة عن العلاقة مع إسرائيل، يقول إنه بات يخشى من عقد صفقات في إسرائيل بسبب فشل الصفقات السابقة، إضافة إلى البعد الجغرافي، وأيضا بسبب البيروقراطية.



فشل متعاقب لعائلة ترامب في عقد صفقات في إسرائيل