ترامب يبحث عن وزير للخارجية

ترامب يبحث عن وزير للخارجية

نحى الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترامب، خلافاته جانبا مع ميت رومني المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2012 والتقيا معا، اليوم السبت، لإجراء محادثات ربما شملت إمكانية تولي رومني حقيبة الخارجية في إدارة ترامب.

ولدى وصوله لمنتجع ترامب للجولف في بدمنستر في نيوجيرزي، وجه ترومني التحية لترامب ونائبه مايك بنس قائلا 'سيدي الرئيس المنتخب .. كيف حالك سيدي؟'.

واستمر الاجتماع ساعة و20 دقيقة، وقال ترامب للصحفيين إن اللقاء 'كان عظيما'، وقال رومني إنه والرئيس المنتخب أجريا 'نقاشا مستفيضا بالنظر إلى التهديدات المختلفة في العالم.'

وقال رومني 'ناقشنا هذه الأمور وتبادلنا وجهات النظر بشأن هذه الموضوعات، وكان نقاشا متعمقا طوال الوقت الذي قضيناه. أقدر فرصة الحديث مع الرئيس المنتخب وأتطلع إلى الإدارة الجديدة والأمور التي سيتم إنجازها.'

ورومني هو الأول ضمن قائمة أشخاص سيلتقي بهم ترامب اليوم وغدا الأحد، في إطار مساعيه لاستكمال أعضاء إدارته والحصول على المشورة قبل انتقاله المقرر إلى البيت الأبيض في 20 كانون الثاني/ يناير.

وفي آذار/ مارس أدلى رومني بخطاب ناري قال فيه إن ترامب سيكون رئيسا خطرا وإن سياساته بإمكانها أن تتسبب في ركود الولايات المتحدة.

وقال 'عندما يتعلق الأمر بالسياسة الخارجية، هو شخص ليس ذكيا إلى أبعد الحدود.'

ومن جانبه سخر ترامب من هزيمة رومني أمام الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما في انتخابات عام 2012.

وليس واضحا حتى الآن ما إذا كان رومني سينضم إلى إدارة ترامب. ومن بين المرشحين لحقيبة الخارجية أيضا رودي جولياني رئيس بلدية نيويورك السابق وجون بولتون سفير الولايات المتحدة السابق لدى الأمم المتحدة وبوب كوركر السناتور الأميركي السابق عن ولاية تنيسي.

اقرأ/ي أيضًا | ترامب يتهم فرقة مسرحية بالوقاحة ويطالبها بالاعتذار

والتقى ترامب أيضا بالجنرال المتقاعد، جيمس ماتيس، المتوقع أن يشغل منصب وزير الدفاع وأيضا ميشيل ري المستشار التعليمي السابق في واشنطن والمرشح لمنصب وزير التعليم.