موسكو تنفي وجود اتصالات بين فريق ترامب والمخابرات الروسية

موسكو تنفي وجود اتصالات بين فريق ترامب والمخابرات الروسية
ديمتري بيسكوف

ادعى الكرملين، اليوم الأربعاء، أن تقريرا إعلاميا أميركيا، ذكر أن أعضاء في فريق الحملة الانتخابية للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، كانوا على اتصال مع مسؤولين من المخابرات الروسية، يفتقر لأي حقائق.

وكانت قد ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"، أمس الثلاثاء، نقلا عن أربعة مسؤولين أميركيين سابقين وحاليين أن تسجيلات هاتفية ومكالمات تم اعتراضها تظهر أن أعضاء في حملة ترامب وشخصيات أخرى مرتبطة به كانت لهم اتصالات مُتكررة بمسؤولين كبار في المخابرات الروسية في العام الذي سبق الانتخابات.

وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، خلال مؤتمر عبر الهاتف مع الصحفيين "دعونا لا نصدق التقارير الصحفية. من الصعب الآن الفصل بين الأخبار الحقيقية والمزيفة" مشيرا إلى أن الصحيفة لم تُسم مصادرها.

وقال "إنه تقرير في صحيفة لم يستند إلى أي حقائق".

وردا على تقارير عن انتهاك موسكو لمعاهدة مع الولايات المتحدة من خلال نشرها صواريخ جديدة تطلق من قواعد أرضية، قال بيسكوف أيضا إن روسيا ملتزمة باحترام تعهداتها الدولية بما يشمل تلك المتعلقة بالصواريخ.

وبحسبه فإن "روسيا كانت وستظل ملتزمة بتعهداتها الدولية بما يشمل المعاهدة المذكورة".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018