قانون يسمح للبرلمان البريطاني برفض الخروج من الاتحاد الأوروبي

قانون يسمح للبرلمان البريطاني برفض الخروج من الاتحاد الأوروبي
رئيسة الوزراء، تيريزا ماي (أ ف ب)

أقر مجلس اللوردات البريطاني تعديلاً على مشروع قانون الخروج من الاتحاد الأوروبي، بحيث يمنح البرلمان سلطة رفض اتفاق خروج لندن من التكتل الأوروبي مستقبلاً.

ويضع هذا التصويت 'عقبة إضافية ثانية' أمام رئيسة الوزراء المحافظة، تيريزا ماي بعد خسارة حكومتها بشأن تعديل سابق على مشروع قانون لحماية حقوق مواطني الاتحاد الأوروبي المقيمين في بريطانيا. ويتعين على ماي الآن إعادة مشروع القانون إلى مجلس العموم. وهو أمر متوقع الأسبوع المقبل.

وحظي التعديل الذي قدمته عدة أحزاب بقيادة حزب العمال، بتأييد 366 عضواً مقابل 268 عضواً. ولا تحظى الحكومة بأغلبية في مجلس اللوردات الذي يتضمن 178 نائباً مستقلاً لا ينتمون لأي أحزاب.

وقال ديفيد ديفيس، وزير شؤون الخروج من الاتحاد الأوروبي في حكومة ماي، لوسائل إعلام بريطانية، إن الحكومة 'تشعر بخيبة أمل بسبب التصويت وسوف تسعى لرفض التعديلات في مجلس العموم'.

وينص التعديل على أنه لا يمكن أن تبرم رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، إتفاقاً مع الاتحاد الأوروبي بشأن الخروج من الاتحاد بدون موافقة مجلسي البرلمان، وأنه يجب أن يصوت المشرّعون البريطانيون على أي إتفاق قبل تصويت البرلمان الأوروبي عليه.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018