ألمانيا: إفراج تركيا عن ألماني سادس يدفع لتحسين علاقات البلدين

ألمانيا: إفراج تركيا عن ألماني سادس يدفع لتحسين علاقات البلدين
(رويترز)

قال وزير الخارجية الألماني، زيغمار غابرييل، إن قرار تركيا الإفراج عن سجين ألماني سادس يعطي أملا في إمكانية تحسين العلاقات بين البلدين.

وتدهورت العلاقات بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي الصيف الفائت جراء الانتقادات الألمانية لوضع حقوق الإنسان في تركيا. ونددت برلين بقوة بتوقيف العديد من مواطنيها في إطار حملة التطهير التي نفذتها أنقرة في أعقاب محاولة الانقلاب منتصف تموز/يوليو 2016.

ويأتي قرار السلطات التركية السماح لـ ديفيد بريتش بالعودة إلى ألمانيا بعد الإفراج في وقت سابق من الأسبوع عن الصحفية الألمانية، ميسالي تولو، بعد أن أمضت نحو ثمانية أشهر في السجن.

وقال غابرييل في بيان، نقلته "رويترز" اليوم، إن "قرارات كتلك تعطي أملا في أننا سنقدر على إعادة بناء الثقة خطوة بخطوة".

وأضاف أنه اتفق مع وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو، على مواصلة الحوار نظرا "للقضايا الصعبة" التي لا يزال يتعين حلها.

وتابع قائلا "فيما يخص قضية الصحفي المسجون، دينيز يوجيل، فقد خففت السلطة القضائية التركية على الأقل ظروف حبسه، والخطوة العاجلة التالية هي توجيه اتهام له".

 

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018