روحاني يتوعد مدبري هجوم الأهواز وطهران تتهم 3 دول

روحاني يتوعد مدبري هجوم الأهواز وطهران تتهم 3 دول
هجوم الأهواز أسقط 29 قتيلا (أ.ب)

حملت إيران 3 دول إقليمية وعالمية هي: السعودية،وإسرائيل، وأميركا، مسؤولية الهجوم على عرض عسكري في منطقة الأهواز الذي أسقط 29 قتيلا وعشرات الجرحى، فيما توعد الرئيس حسن روحاني برد "ساحق ومدمر" لمن يقف وراء الهجوم وأصدر تعليماته للأجهزة الأمنية استنفار قواتها لمعرفة مدبري الهجوم.

وأفاد القسم الإعلامي في مكتب رئاسة الجمهورية، بأن روحاني أجرى عقب الهجوم اتصالين هاتفيين مع وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي، ومحافظ خوزستان غلام رضا شريعتي، للاطلاع على آخر التقارير حول الاعتداء، بحسب وكالة "إرنا" المحلية.

وأعرب روحاني خلال الاتصال عن "تضامنه مع عائلات القتلى الذين سقطوا خلال الهجوم الإرهابي في الأهواز"، وأوعز بمنح أقصى الاهتمام بالوضع الصحي للمصابين.

كما أصدر الرئيس الإيراني أوامره إلى وزارة الأمن بتعبئة إمكانات جميع أجهزتها، لمعرفة مدبري الهجوم وكشف صلاتهم داخل البلاد وخارجها، والتصدي بشكل قاطع لكل من لديه يد في الاعتداء.

وأكد روحاني ضرورة إجبار مدبري الهجوم على تحمل المسؤولية قائلا، إن "رد طهران سيكون ساحقا ومدمرا على أدنى تهديد".

وتضاربت الأنباء حول الجهة المسؤولة عن الهجوم، إذ اتهمت السلطات الإيرانية "المنظمة الأحوازية" بالوقوف خلفه، فيما أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي على موقع "أعماق" التابع له، المسؤولية عنه.

إلى ذلك، حمل المتحدث باسم رئاسة الأركان الإيرانية، العميد أبو الفضل شيكارجي، 3 دول إقليمية وعالمية مسؤولية الهجوم في منطقة الأهواز.

وذكر شيكارجي في تصريح لتلفزيون إيران الرسمي، أن الهجوم الذي أودى بحياة 29 شخصا بحسب آخر الإحصاءات، لن يبقى دون رد من قبل إيران.

وقال الجنرال الإيراني: "الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل والسعودية تعمل ضدنا دائما".

وأوضح شيكارجي أن منفذي الهجوم حصلوا على أسلحتهم قبل عدة أيام من دول في الخليج، وأخفوا الأسلحة في منطقة قريبة من مكان العرض.

وأضاف أن المجموعة التي نفذت الهجوم لها صلة بالولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل.

وتابع قائلا: "المجموعة التي استهدفت العرض العسكري، نفذت عمليتها بدعم عسكري ومادي وحماية من دول في الخليج".

وفي وقت سابق اليوم، شن 4 مسلحين هجوما على عرض عسكري في مدينة الأهواز.

وبحسب التلفزيون الرسمي الإيراني، تم إلقاء القبض على اثنين من المنفذين، فيما قتل الاثنان الآخران على خلفية الهجوم.

 

بودكاست عرب 48