الغابون: الحكومة تعلن فشل المحاولة الانقلابية

الغابون: الحكومة تعلن فشل المحاولة الانقلابية
(الأناضول)

أعلن المتحدّث باسم حكومة الغابون، غي بيرتران مابانغو، أن الوضع في الغابون أصبح تحت السيطرة، وجرى توقيف المتمردين بعدما حاولوا الهرب، إثر محاولة انقلاب فجر الإثنين.

وقال مابانغو، إن "الهدوء عاد، والوضع تحت السيطرة". وأضاف أنه من أصل من خمسة عسكريين استولوا على مبنى الإذاعة والتلفزيون الوطني، ليل الأحد الإثنين، "تم توقيف أربعة ولاذ واحد بالفرار".

وأضاف أن قوات الأمن نشرت في العاصمة وستبقى في الأيام المقبلة لضمان النظام.

وأكدت المصادر أنه جرى نشر الحرس الجمهوري في محيط مبنى الإذاعة والتلفزيون الوطني.

وتابع المتحدّث باسم الحكومة أن حدود البلاد ستبقى مفتوحة.

وفجر الإثنين، وعلى الساعة 4:30 بالتوقيت المحلي (8:30 صباح بتوقيت القدس المحتلة)، تلى الملازم كيلي أوندو أوبيانغ، بيانا باسم جماعة أطلقت على نفسها "الحركة الوطنية لقوات الدفاع والأمن في الغابون".

وجاء في البيان أن "الكلمة التي ألقاها الرئيس علي بونغو، في رأس السنة، تعزز الشكوك في مدى قدرته على مواصلة أداء مهام منصبه".

ومطلع كانون الثاني/ يناير الجاري، قال الرئيس بونغو، إنه يستعد للعودة إلى بلاده قريبا بعد تحسن حالته الصحية، وذلك في مقطع فيديو مصور تم بثه من الرباط، وتناقلته وسائل إعلام غابونية ومنصات التواصل الاجتماعي، بمناسبة العام الجديد، في أول خطاب متلفز منذ وعكته الصحية.