كوشنر يزور دولا عربية لمناقشة بنود اقتصادية في "صفقة القرن"

كوشنر يزور دولا عربية لمناقشة بنود اقتصادية في "صفقة القرن"
(أ ب)

من المتوقع أن يقوم مستشار الرئيس الأميركي وصهره، جاريد كوشنر، نهاية الشهر الجاري، بزيارة تستغرق أسبوعا إلى 5 دول في الشرق الأوسط على رأس وفد من المسؤولين الأميركيين، وذلك بهدف مناقشة البنود الاقتصادية في خطة السلام  الأميركية التي يطلق عليها "صفقة القرن".

ومن المتوقع أن يضم الوفد المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، ومسؤولين آخرين شاركوا في وضع المركب الاقتصادي في الخطة الأميركية.

ومن المتوقع أن يزور الوفد الأميركي كلا من عُمان والبحرين والسعودية والإمارات وقطر.

ونقل عن مسؤول في البيت الأبيض قوله إنه من الممكن أن يقوم الوفد بزيارة دول أخرى في المنطقة.

وبحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" فإن خطة الإدارة الأميركية تتضمن اقتراحات مختلفة لتطوير الاقتصاد الفلسطيني، وبضمنها تطوير البنى التحتية والصناعة، وخاصة بالنسبة لسكان قطاع غزة، وأن الوفد الأميركي يتوجه إلى دول الخليج بهدف طلب مشاركتها في تمويل الشق الاقتصادي من الخطة التي يرفضها الشعب الفلسطيني.

ونقل عن مسؤول في البيت الأبيض قوله إن كوشنر سوف يصل يوم الخميس من الأسبوع القادم إلى مؤتمر يعقد في وارسو، ويتركز حول "الاستقرار في الشرق الأوسط والسلام والتهديد الإيراني"، والذي يشارك فيه رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو.

ويتوقع أن يشارك كوشنر في المؤتمر في النقاش حول "الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني"، برئاسة رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي.

وبحسب المسؤول الأميركي فإن "كوشنر سيبدأ بالإجابة على أسئلة المسؤولين الأجانب عن خطته للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين".

وكانت تقارير إسرائيلية سابقة قد أشارت إلى أن كوشنر قد يكشف بعض التفاصيل من الخطة الأميركية "صفقة القرن" خلال المؤتمر.

يذكر في هذا السياق أن سفير الولايات المتحدة في إسرائيل، ديفيد فريدمان، كان قد صرح، الشهر الماضي، أن خطة السلام الأميركية لن تنشر في الشهور القريبة.