غامبيا: ملكة جمال تتهم الرئيس السابق يحيى جامع باغتصابها

غامبيا: ملكة جمال تتهم الرئيس السابق يحيى جامع باغتصابها
جامع بالدورة التاسعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة (أ ب)

اتهمت الشابة فاتو جالو، الفائزة بإحدى مسابقات ملكات الجمال في غامبيا، الرئيس السابق، باغتصابها قبل أربع سنوات، وهي واحدة من عدة نساء تقدمن واتهمن يحيى جامع بالعنف الجنسي أثناء وجوده في السلطة، وفق ما أوردت وكالة "أسوشييتد برس" للأنباء.

وتعتزم الشابة، جالو، الإدلاء بشهادتها أمام لجنة الحقيقة والمصالحة والتعويض في غامبيا، والتي تحقق في انتهاكات حقوق الإنسان التي يُزعم أنها وقعت خلال حكم جامع الذي استمر حوالي 22 عاما، وهي اللجنة التي أنشأها الرئيس أداما بارو، الذي فاز في الانتخابات في كانون الأول/ ديسمبر 2016.

ونقلت الـ"BBC" عن جالو قولها: "لقد حاولت حقا إخفاء القصة ومحوها والتأكد من أنها ليست جزءا من حياتي (...) واقعيا لم أتمكن من ذلك، قررت أن أتحدث الآن لأنه حان الوقت لرواية القصة والتأكد من أن يحي جامع يسمع عما اقترفه".

ووفق الـ"BBC" فقد نفى المتحدث باسم حزب التحالف الوطني لإعادة التوجيه والبناء (حزب جامع)، عثمان رامبو جاتا، جميع الاتهامات الموجهة ضد جامع، إذ قال: "نحن كحزب، والشعب الغامبي سئمنا من استمرار الادعاءات التي لا أساس لها ضد رئيسنا السابق (...) ليس لدى الرئيس السابق أي وقت للرد على حملات الكذب وتشويه السمعة. إنه زعيم محترم للغاية يتقي الله ولا يملك شيئا ويحترم نساءنا الغامبيات".

وفرّ جامع إلى المنفى في دولة غينيا الاستوائية، عام 2017، بعد خسارته في الانتخابات الرئاسية ورفضه التنحي عن السلطة في البداية.

ووصفت "هيومن رايتس ووتش" جامع، بأنه مستغل جنسي أغدق الهدايا على الشابات وعائلاتهن قبل الاعتداء عليهن بعنف، مؤكدة أنها ستعمل على حشد الضغوط الدولية من أجل تسليم جامع، من غينيا الاستوائية.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية