مصدر استخباراتي: الحريق في المفاعل النووي الإيراني هجوم مدبّر

مصدر استخباراتي: الحريق في المفاعل النووي الإيراني هجوم مدبّر
من المكان (أ ب)

أعلنت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، الخميس، وقوع "حادث" في مجمع نطنز النووي، لم تحدّد طبيعته، واكتفت بالقول إنه لم يسفر عن إصابات، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الرسمية (إرنا).

وبخلاف التفجيرات التي شهدتها إيران الأسبوع الماضي: الانفجار الضخم في منشأة "بارشين" العسكرية في طهران يوم الجمعة، والانفجار في مشفى بالمدينة يوم الثلاثاء الماضي، الذي أسفر عن مقتل 19 شخصًا؛ فإن "كل الإشارات تؤديّ إلى أن ما حدث الخميس هجوم مدبّر"، بحسب "نيويورك تايمز".

ونقلت الصحيفة عن مصدر استخباراتي شرق أوسطي أنّ الانفجار سببه جهاز متفجّر وضع داخل المنشأة، وأضاف أنّه تسبّب بدمار كبير في الأقسام فوق الأرضيّة من المنشأة حيث وضعت أجهزة الطرد المركزي الجديدة.

الرواية الرسميّة الإيرانيّة

اكتفى المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، بالقول إن "حادثا وقع صباح الخميس وأدى إلى تضرر مستودع قيد الإنشاء في فناء في موقع نطنز" بوسط إيران، ونقلت الوكالة عن كمالوندي قوله إن المجمع "لا يشهد حاليا نشاطا"، وأكد أنه "ليس هناك خطر تلوث إشعاعي".

وأضاف أن الحادث لم يسفر عن وقوع إصابات بشرية والتحقيقات تجري لمعرفة أسباب وقوعه، ولم يقدم أي تفاصيل حول طبيعة الحادث المذكور.

ومجمع نطنز أحد منشآت تخصيب اليورانيوم الرئيسية في إيران.

إلى ذلك، رفض رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، التعليق على ما حدث في إيران.

محللان: حريق منشأة نطنز أضر بمرفق إنتاج أجهزة الطرد المركزي

وقال محلّلان أميركيّان لوكالة "أسوشييتد برس" إنّهما يعتقدان أن الحريق وقع في "منشأة جديدة لإنتاج أجهزة الطرد المركزي".

قال المحللان إنهما يعتقدان أن الحريق أضر بالإنتاج، بناء على صورة نشرتها إيران لموقع الحريق وصور الأقمار الصناعية.

والمحللان هما الباحث في مركز "جيمس مارتن" لدراسات عدم الانتشار النووي في معهد "ميدلبري للدراسات الدولية" في مونتيري بكاليفورنيا، فابيان هينز، والباحث في معهد "العلوم والأمن الدولي"، ديفيد أولبرايت، وكلاهما يدرسان الشأن الإيراني، بحسب الوكالة.

ولم يرد المسؤولون النوويون الإيرانيون على طلب للتعليق على ما توصل إليه المحللان.

مسؤول إيراني سابق: لا يمكن نفي احتمال حدوث أعمال تخريبيّة

ونقلت "رويترز" عن مسؤول نووي إيراني سابق قوله "نظرًا لأن هذا الحادث وقع بعد أيام قليلة من انفجار بالقُرب من الموقع العسكري في منطقة بارشين فلا يمكن نفي احتمال حُدوث أعمال تخريبية".

"نمور الوطن" تتبنّى

وتبّنت مجموعة "نمور الوطن" العمليّة، بحسب ما ذكرت قناة "بي بي سي فارسي"، التي وصل إلى صحافييها بريد إلكتروني يحوي بيانا من المجموعة. ويدّعي البيان أن أعضاء المجموعة متغلغلون في الأجهزة الأمنية الإيرانية.

وذكرت وسائل إعلام دوليّة إنه لا يمكن التأكد من وجود مجموعة تسمى "نمور الوطن" فعلا وأنها قادرة على زرع قنبلة داخل مكان حسّاس مثل مفاعل نطنز.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ