"موديرنا" تُقدم طلبا مشروطا لترخيص لقاحها

"موديرنا" تُقدم طلبا مشروطا لترخيص لقاحها
(أ ب)

ستقدم شركة "موديرنا" الأميركية، اليوم الإثنين، طلبات ترخيص مشروطة للقاحها المضاد لفيروس كورونا، في الولايات المتحدة وأوروبا، بعد أن أكدت النتائج الكاملة للتجارب السريرية فعالية عالية للقاحها بلغت 94,1%.

ويعد أسبوعين من إعلانها أن فعالية اللقاح وصلت إلى 94,5% بناء على نتائج أولية، أفادت شركة "موديرنا" أن 196 مشاركًا في التجربة السريرية الكبيرة أُصيبوا بكوفيد-19، من بينهم 185 شخصًا ممن تلقوا لقاحًا وهميًا و11 من المجموعة التي تلقت اللقاح الفعلي، أي أن الفعالية بلغت 94,1%. ولم يظهر على أي شخص من المشاركين الذين تلقوا اللقاح، أي نوع حاد من المرض.

وكان قد عبّر مدير المعهد الأميركي للأمراض المُعدية، الطبيب أنطوني فاوتشي، في مقابلة مع وكالة "فرانس برس" في وقت سابق، عن ثقته وترحيبه بإعلان شركة "موديرنا" أنّ لقاحها التجريبي المضادّ لكوفيد-19 فعّال بنسبة تقارب 95% في مكافحة الفيروس.

وقال فاوتشي، عضو الخلية الرئاسية لمكافحة فيروس كورونا والشخصية التي تحظى بتقدير عالمي وفي الولايات المتّحدة على صعيد التصدّي للجائحة، "يجب أن أعترف بأنني كنت سأكون راضيًا بنسبة فعالية 70% أو على الأكثر 75%".

وفي تصريح صحافي للرئيس التنفيذي، لـ"موديرنا"، ستيفان بانسيل، قال إن "هذا التحليل المؤقت الإيجابي لدراستنا من المرحلة الثالثة، أعطانا، أول إثبات سريري بأن لقاحنا قادر على منع الإصابة بمرض كوفيد-19، بما في ذلك المرض الشديد".

رحب رئيس شركة "موديرنا" الدكتور ستيفن هوغ، بـ"الإنجاز المهم" ولكنه قال إن الحصول على نتائج مماثلة من شركتين مختلفتين هو أكثر ما يبعث على الاطمئنان.

وأضاف هوغ لوكالة "أسوشيتد برس" أن "هذا يجب أن يمنحنا الأمل جميعًا في أن يكون اللقاح قادرًا بالفعل على إيقاف هذا الوباء ونأمل أن يعيدنا إلى حياتنا".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص